أفاد المرصد السوري بتجدد القصف الجوي والاشتباكات بشكل محدود بين الفصائل المعارضة وقوات النظام على جبهات عدة في سوريا.
وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن - حسبما نقلت قناة “العربية” الإخبارية اليوم السبت: “إن القصف والاشتباكات تجددت بشكل محدود على جبهات عدة في سوريا، أبرزها الغوطة الشرقية وريف حمص الشمالي، مشيرا إلي أنه حتى اللحظة تعد مدينة حلب الجبهة الأكثر هدوءا”.
وأشار إلى أنه في وسط البلاد، قصفت طائرات حربية مناطق في بلدة “تيرمعلة” بريف حمص الشمالي، حيث تدور اشتباكات متقطعة بين قوات النظام والفصائل المعارضة، لافتا إلى أن فصائل مقاتلة تسيطر على مناطق واسعة في ريف حمص الشمالي.
أما في غرب البلاد، فأشار المرصد إلي أن القصف تجدد على محور جبل “الأكراد” في ريف اللاذقية الشمالي، والذي شهد هدوءا باستثناء بعض الخروقات خلال 4 أيام من الهدنة.
ويشار إلى أن الهدنة دخلت حيز التنفيذ في سوريا مساء الاثنين الماضي، وجرى تجديدها 48 ساعة إضافية حتى مساء الجمعة، ولم يعلن راعيا الهدنة الولايات المتحدة وروسيا رسميا تمديدها مرة أخرى حتى الآن، إلا أن موسكو أعربت عن استعدادها تمديد العمل بها 72 ساعة إضافية.
ويأتي ذلك في وقت لاتزال شاحنات المساعدات عالقة في منطقة عازلة عند الحدود السورية التركية بانتظار أن تمنح الضوء الأخضر للتوجه إلى الأحياء الشرقية المحاصرة في مدينة حلب.