أكد المحلل السياسي الليبي محمد الغرياني، أن الجيش الليبي يسيطر بشكل شبه كامل على مدينتي “بنغازي” و”درنه”، مشيرا إلي وجود “جيوب صغيرة لعناصر داعش” في غرب ووسط مدينة بنغازي.

وانتقد الغرياني من خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “صباح أون” على قناة “أون تي في” الفضائية اليوم الجمعة، التدخل الأمريكي في ليبيا بسبب محاربتها “داعش” و”القاعدة” في بنغازي، فيما تدعم تيار “الإسلام السياسي” في سرت، أن الولايات المتحدة تدعم تيار الإسلام السياسي في سرت ولا تدعم الجيش الوطني الليبي، مضيفا أن الدول الغربية تتحرك وفق مصالحها فقط.

وأوضح أن “هناك بعض الجماعات تدعم جماعتي داعش والقاعدة في بنغازي، ولكنها تحاربه في سرت” ، على حد قوله.

وعن العمال المصريين المختطفين في ليبيا الذي تم تحريرهم، أعلن أن القيادة العامة للجيش الليبي قد حذرت المواطنين والوافدين من دخول منطقة “البريقة” لأنها تعد منطقة اشتباكات وغير خاضعة لسيطرة الدولة الليبية، موضحا أن هناك نقاط أمنية حول بريقة لمنع المواطنين والعمال الوافدين من دخولها.

وكان 23 عاملاً مصريًا اختطفوا وهم في طريقهم إلى الحدود الليبية المصرية، بعد أن تم اعتراضهم في منطقة البريقة من قبل 3 سيارات، على متنها عدد من المسلحين.

وثمن الغرياني الدور السياسي المصري في ليبيا نتيجة الارتباط المصري الليبي حدوديا واجتماعيا، موضحا أنه ليس من مصلحة مصر حدوث حرب في ليبيا أو عمليات تهريب أو هجرة غير شرعية أوظهور الإرهابيين.