وجه النائب محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، نداءً إلى المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، بوجوب سرعة التحرك لاحتواء أزمة عمال وسائقي هيئة النقل العام قبل بدء العام الدراسي وعدم ترك الأمور على هذا النحو دون تحرك ملموس من جانب الحكومة حتى لا يصبح المواطن ضحية الغياب الحكومي عن المشهد داخل مرفق النقل، ذلك في الوقت الذي يهدد فيه عمال وسائقو هيئة النقل العام بتنظيم إضراب عام في اول أيام العام الدراسي للمطالبة بعدد من المطالب المشروعة.

وناشد السادات، فى بيان صحفى له، رئيس الوزراء سرعة التدخل والتواصل مع جميع الأطراف للجلوس والتفاوض بشكل جاد يشعر العمال وسائقي الهيئة بجدية توجه الحكومة نحو الاستجابة لمطالبهم، وذلك حتى يتم احتواء الأزمة.

وقال إن الشارع أصبح لا يتحمل المزيد من الأزمات الناتجة عن الإهمال والغياب الحكومي في جميع المجالات، الأمر الذي حول حياة المواطنين اليومية إلى معاناة أصبحت لا تحتمل.