لقى سبعة جنود صوماليين على الأقل مصرعهم جراء هجوم شنه عناصر حركة الشباب الصومالية على بلدة برديري القريبة من الحدود الكينية.
ونقلت قناة “سكاي نيوز” الإخبارية عن المتحدث باسم الحركة عبد العزيز أبومصعب قوله، اليوم السبت :” قتل سبعة جنود صوماليين خلال هجومنا على بلدة برديري في منطقة قريبة من الحدود الكينية”، مشيرا إلى أنهم استولوا على خمس عربات عسكرية تابعة للجيش الصومالي.
من جانبه، أكد مسؤول أمني أن القوات الحكومية تراجعت إلى بلدة أخرى توجد فيها قاعدة للقوة التابعة للاتحاد الأفريقي، مشيرا إلى مقتل 7 جنود وفقدان سيارتين.
وأشار إلى أن عناصر الشباب قطعوا الاتصالات قبل الهجوم.