أمرت نيابة العياط، بدفن وتشريح جثة ربة منزل لقيت مصرعها متأثرة بجراحها إثر إصابتها بحروق شديدة (الدرجة الثالثة)، نتيجة إشعال زوجها النيران فيها بسبب خلافات بينهما، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، للوقوف على ظروفها وملابساتها .
وكشفت تحقيقات النيابة، أن المجنى عليها فى العقد الثالث من العمر، وكانت على خلاف دائم مع زوجها بسبب سوء الظروف المعيشية، وأنهما اعتادا التشاجر معا، وقبل يوم الواقعة حدثت مشاجرة عنيفة بين الزوج (المتهم) والزوجة (المجنى عليها)، انتهت بطرد الزوج لزوجته من المنزل .
وأضافت التحقيقات، أن عدد من الأهالى تدخلوا للإصلاح بين الطرفين واقنعوا الزوجة بالعودة إلى منزل الزوجية، فامتثلت لكلامهم، فعادت للمنزل وحينما عاد الزوج من العمل ووجدها تجددت المشاجرات بينهما، وانتهت بإلقاء الزوج لمادة حارقة على جسد زوجته وإشعال النيران فيها .
تم نقل المجنى عليها إلى المستشفى المركزى بالعياط، وهناك لفظت أنفاسها الأخيرة، وتم تحرير محضر بالواقعة، وأمرت النيابة بضبط وإحضار المتهم الذى سلم نفسه للأجهزة الأمنية، وتوالت النيابة التحقيق.