أكد الكاتب الصحفي نبيل زكي أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد نظر بـ”دهشة وذهول” للمصريين المتجمعين أمام مبنى الأمم المتحدة قبيل إلقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي لأحدى خطاباته السابقة بالأمم المتحدة.

وقال زكي من خلال لقائه ببرنامج “صباحك عندنا” على قناة “المحور” الفضائية اليوم السبت: “أنا اتذكر أول مرة ذهبت إلى نيويورك وسمعت خطاب الرئيس السيسي بالأمم المتحدة، وكان هناك حشد كبير من المصريين أمام المقر، ومر أمامنا الرئيس الأمريكي باراك أوباما وفتح زجاج سيارته وتطلع إلينا”، مضيفا: “أنا لا أنسى نظرة الدهشة والذهول في عينين الرئيس الأمريكي أثناء تطلعه في الحشد”.

وأضاف: “هناك مصريين قدموا من ولاية سان فرانسيسكو وكندا ليستقبلوا الرئيس المصري بالأمم المتحدة بولاية نيويورك”، مشيرا إلى “أن العالم تأكد من أن 30 يونيو ثورة شعبية خلعت منظمة تعتبر (أم الإرهاب في العالم)” - على حد قوله.

وأعلن أن ما اتخذته مصر خلال الفترة الماضية أقنع العالم أن سياسات مصر “مستقلة وغير تابعة وليست جزء من سياسة نفوذ”، مؤكدا أن “تنويع مصادر التسليح للجيش المصري” يدل على هذا.

يأتي هذا تعليقا على مشاركة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، باجتماع الجمعية العمومية الـ71 بالأمم المتحدة.