قررت محكمة جنايات جنوب القاهرة، اليوم السبت، تأجيل محاكمة رئيس تحرير جريدة المصريون "جمال سلطان"، والصحفية "إيمان يحيي" بتهمة إهانة ونشر أخبار كاذبة عن المستشار أحمد الزند، لجلسة 20 نوفمبر المقبل .
وكان المستشار فتحي بيومي قاضى التحقيقات المنتدب من وزارة العدل، قد أحال جمال سلطان رئيس التحرير والزميلة إيمان يحيى لمحكمة الجنايات، عقب إحالة النائب العام المستشار نبيل صادق ملف أوراق قضية "أرض نادي قضاة بورسعيد" إليه، لتولى التحقيق في القضية .
وتقدم الزند ببلاغ ضد "المصريون" بعد نشرها تحقيقًا صحفيًا يتعلق بواقعة إهدار مال عام في عملية بيع أرض نادي القضاة في بورسعيد خلال تولي الزند رئاسة نادي قضاة مصر، حيث نشرت صورًا ضوئية لمستندات ووثائق حصلت عليها تثبت بيع الأرض بثمن بخس لأحد الأشخاص الذين رجحت الوثائق وجود صلة قرابة بينه وبين المستشار الزند، وذلك بالمقارنة مع أراضٍ مماثلة بيعت في التوقيت نفسه وفي منطقة مجاورة بضعف الثمن.