دخل ما يقرب من 700 عامل بمجموعة شركات موكيت ماك للسجاد والمنسوجات، بمدينة العاشر من رمضان، بمحافظة الشرقية، صباح اليوم السبت، فى اعتصام أمام مقر الشركة بدائرة قسم ثانى العاشر من رمضان، بسبب قيام رئاسة مجلس إدارة مجموعة موكيت ماك، بطرد العمال من 3 مصانع بالمجموعة، وغلق المصانع الثلاثة، واستدعاء قوات من الأمن الخاص بالجامعة البريطانية، للتواجد أمام المجموعة ومنعهم من الدخول بالقوة .
وقال "خالد.ع" أحد العاملين بالشركة، إن مجلس إدارة مجموعة موكيت ماك، طرد العمال من 3 مصانع بيها إضراب بالمجموعة، اعتراضا على عدم صرف منحة العيد كاملة، وتم استدعاء عدد من رجال الأمن الخاص، من الجامعة البريطانية التابعة لرئيس مجلس إدارة الشركة، وطردوا العمال وأغلقوا المصانع، وأعطوهم إجازة مفتوحة لبعد عيد الأضحى، وعند عودة العمال، صباح اليوم، لتأدية عملهم، تم منعهم جميعا، ووقف عدد منهم عن العمل، مما تسسب فى حالة من السخط بين العمال وقام البعض منهم بالتوجه إلى قسم شرطة ثانى العاشر، وتحرير محاضر منها المحضر رقم 4081 إدارى قسم ثانى العاشر لسنة 2016، فيما قام البعض بالدخول فى إعتصام مفتوح أمام مقر الشركة .
وقال عدد من العاملين بالشركة، إنهم طالبوا بحصولهم على حقوقهم أسوة بزملائهم فى باقى مصانع المجموعة، بسبب قيام الإدارة بصرف منحة العيد شهر كامل لعدد من العاملين بالمجموعة، وصرفت الإدارة نصف شهر لعدد 3 مصانع تابعة للمجموعة، ما تسبب فى حالة من السخط والغضب بين العاملين، فى ذات المجموعة .
وأضاف العاملون أن الإدارة تسعى فى الأيام الأخيرة إلى تصفية عدد من العمال بالشركة، عن طريق إجراء تحليل المواد المخدرة لهم، ولم تجر التحليل على جميع العاملين بالمجموعة من مهندسين ومشرفين ومحاسيبن بل تجرى التحليل على العمال فقط وذلك الإجراء تسبب فى حالة من الاسيتاء بين العاملين الذين يعملون بالمجموعة منذ 15 و10 سنوات .
وكان اللواء رضا طبلية مدير أمن الشرقية، قد تلقى إشارة من قسم شرطة ثانى العاشر من رمضان، يفيد تجمهر عدد كبير من العاملين بشركة موكيت ماك أمام مقر الشركة، بعد منعهم من الدخول لتأدية عملهم .

تجمهر العديد من العمال أمام مقر شركة مويكت ماك

عدد من العمال يحاولون دخول الشركة بالقوة

جانب من اعتصام العمال أمام مقر الشركة

الأمن الخاص بالشركة والذى تم استدعاؤه من الجامعة البريطانية

صورة أخرى لتجمهر العمال

العمال يقررون الدخول فى اعتصام أمام مقر الشركة

العمال يتحدثون مع الأمن لرغبتهم فى الدخول الشركة وتأدية عملهم