يشارك وفد الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة برئاسة منى زوبع نائب رئيس الهيئة في فعاليات مؤتمر الشراكة الأفريقية والذي ينظمه مجلس الاستثمار الموريشي بالتعاون مع الاتحاد العالمي لهيئات الترويج للاستثمار، وذلك يومي 20 و21 من سبتمبر الجاري بموريشيوس.

ويهدف المؤتمر إلى التعرف على أهم التطورات في مناخ الاستثمار والفرص الاستثمارية المتاحة في الأسواق الأفريقية الناشئة، بالإضافة إلي دعم التعاون بين وكالات الترويج الأفريقية.

ومن جانبها قالت مني زوبع، نائب رئيس الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة: "نعمل بالتعاون مع مختلف مؤسسات الترويج الأفريقية من أجل تحقيق هدف مشترك وهو نمو أفريقيا".

واضافت زوبع، أن المؤتمر يهدف لتوطيد التعاون لمؤسسي وتوفير منبر لتبادل الخبرات وأفضل الممارسات بين الهيئات المعنية بالاستثمار في الدول الأفريقية. والمنظمات والمؤسسات الدولية المشاركة في المؤتمر.

وتابعت أن مشاركة الهيئة في هذا المؤتمر تأتى ضمن سلسلة الزيارات والمشاركات التي تقوم بها لتنمية العلاقات الأفريقية و فتح اسواق جديدة لمصر مع مختلف الدول الأفريقية من اجل إطلاق العنان لإمكانات النمو في القارة السوداء.

تأتي مشاركة الهيئة في اطار اهتمام الحكومة المصرية بتنمية العلاقات الاقتصادية والاستثمارية، وذلك إيمانا منها بأهمية التكامل والتعاون بين مصر وكافة الحكومات الأفريقية لتحقيق التنمية المستدامة.

من المقرر ان يستضيف المؤتمر جلسة خاصة عن مصر، وذلك للتعريف بأهم التطورات السياسية والاقتصادية في مصر، وايضا عرض رؤية الهيئة في اليات تعزيز الاستثمارات الأفريقية البينية وتبادل الخبرات في مجال تحسين مناخ الاستثمار وتطوير بيئة ممارسة أنشطة الاعمال.

ويشارك في المؤتمر عدد كبير من رؤساء هيئات الترويج للاستثمار الأفريقية بالإضافة إلى كبار ممثلي القطاع الخاص الدولي والأفريقي والمحلي وعدد من المؤسسات الدولية.