تمكن ضباط الإدارة العامة لمباحث القاهرة من كشف غموض جريمة قتل عجوز داخل شقته بالمعادي، حيث تبين أن حارس العقار استعان بأخر لتنفيذ الجريمة للانتقام من المجنى عليه لوجود علاقة غير شرعية مع زوجته، القى القبض على المتهمين، وأمر اللواء خالد عبدالعال مساعد وزير الداخلية لأمن القاهرة بإخطار النيابة للتحقيق .

وكان قسم شرطة المعادي قد تلقى بلاغا من صاحب شركة مفروشات ونجل شقيقته طالب بأنهما اثناء توجههما لمسكن والد الثاني المقيم بمفرده بمسكنه بشارع الزهراء للاطمئنان عليه اكتشفا مقتله ولم يتهما أو يشتبها في أحد.

على الفور انتقل رجال الامن بإشراف اللواء عبدالعزيز خضر مدير مباحث العاصمة وعثر على جثة المجنى عليه مسجاة علي وجهها ويرتدي ملابسه كاملة وبه جروح قطعية وآثار دماء كما عثر علي متعلقاته الشخصية تم نقل الجثة لمشرحة النيابة.

وتم وضع خطة بحث اشرف عليها اللواء أحمد الألفي مدير المباحث الجنائية بالقاهرة تم التوصل من خلالها إلى أن وراء ارتكاب الواقعة حارس سابق للعقار وسائق تم ضبطهما.

واعترفا بارتكاب الواقعة وأقر الأول أنه نظرا لوجود علاقة غير شرعية بين المجنى عليه وزوجته مما أثار حفيظته فخطط للانتقام منه، حيث استعان بالمتهم الثاني وتعدى عليه بالضرب ب " شومه " ليسقط غارقا في دمائه ويلقى مصرعه في الحال، ثم قاما بتفتيش الشقة بقصد الاستيلاء على ما بها من مبالغ مالية إلا أنهما لم يعثرا على ثمة أموال ففرا هاربان.