يفتتح الفريق الأول لكرة القدم بنادي الأهلي منافساته للموسم الجديد من الدوري المصري الممتاز لكرة القدم بمواجهة الإسماعيلي باستاد بتروسبورت.

ويتطلع الأهلي، حامل اللقب، إلى بداية قوية عندما يستهل مشواره بمواجهة الإسماعيلي، ويراهن الفريقان على الصفقات التي أبرمها استعدادا للموسم، وهو ما يضفي أهمية كبيرة على المباراة ويجعلها الأبرز بين لقاءات المرحلة الأولى.

ونجح الأهلي في تدعيم صفوفه بعدة صفقات مميزة خلال سوق الانتقالات الصيفية، حيث ضم جونيور أجاي وعلي معلول من الصفاقسي التونسي، بالإضافة إلى مروان محسن من الإسماعيلي، ومحمد جابر من مصر المقاصة، والحارس محمد الشناوي من بتروجت، وأكرم توفيق من إنبي.

ويستهل الأهلي المسابقة المحلية تحت الولاية الثالثة لمديره الفني حسام البدري الذي تولى المهمة خلفا للهولندي مارتن يول بعد رحيله عن المنصب إثر الخروج من دور الثمانية (مجموعات) بدوري أبطال أفريقيا.

وأكد البدري ثقته في قدرة الأهلي على الحفاظ على درع الدوري للموسم الثاني على التوالي، مشيرا إلى أن فريقه استفاد الكثير من أخطاء الموسم الماضي.

وأوضح مدرب الأهلي أن الصفقات الجديدة التي جرى تدعيم الفريق بها ستساهم بشكل كبير في تحقيق المزيد من الإنجازات مع انطلاقة الموسم الجديد لإسعاد جماهير القلعة الحمراء.

وعن مواجهة الإسماعيلي، قال البدري: "الإسماعيلي فريق كبير ومواجهته صعبة للغاية لكنها ستكون بداية مثالية بتحقيق الفوز على أحد أقطاب الكرة المصرية في مستهل مشوارنا بالدوري".

في المقابل، شدد عماد سليمان، المدير الفني للإسماعيلي، على صعوبة مواجهة الأهلي في افتتاح الدوري، مشيرا إلى أن فريقه سيلعب على الفوز في جميع المباريات من أجل المنافسة على اللقب المحلي.

وأكد سليمان ثقته في قدرة اللاعبين الحاليين على تحقيق إنجاز يكتب أسماءهم بأحرف من ذهب في تاريخ "قلعة الدراويش"، خاصة أن فريقه تم تدعيمه بصفقات نارية، على حد وصفه.

ونجح الإسماعيلي في تدعيم صفوفه بضم صانع الألعاب عبد الفتاح عمرو القادم من الدوري الكويتي، إلى جانب الظهير الأيسر محمد عادل جمعة، المنضم من الزمالك، وأحمد الصعيدي، لاعب النصر، وعمرو حسين، لاعب إنبي.

وفي مباريات أخرى، يلتقي المصري البورسعيدي صاحب النتائج المميزة بالموسم الماضي بقيادة "العميد" حسام حسن مع طلائع الجيش، ويواجه مصر المقاصة فريق طنطا الصاعد حديثا والاتحاد السكندري مع المقاولون العرب السبت المقبل أيضا.