كشف محمد الطاهر سيالة المفوض بمهام وزير الخارجية بحكومة الوفاق الوطني الليبية ، المدعومة دولياً، أن المجلس الرئاسي بصدد تشكيل حكومة مصغرة لعرضها على مجلس النواب لنيل الثقة.
وقال سيالة خلال لقائه وزيرة الخارجية الفنزويلية ديلسي رودريجز، خلال قمة عدم الانحياز في كراكاس: “إن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني يعمل من أجل تحقيق الأمن والاستقرار وتهيئة الأجواء للمصالحة الوطنية الشاملة، وبصدد تشكيل حكومة مصغرى لعرضها على مجلس النواب لنيل الثقة”، وفقاً للمكتب الإعلامي للوزير، بحسب بوابة الوسط الاخبارية الليبية.
من جانبها، أعربت وزيرة الخارجية الفنزويلية عن دعم بلدها للاتفاق السياسي الليبي والمجلس الرئاسي وحكومة الوفاق الوطني باعتبارها الممثل الشرعي الوحيد لليبيا، متمنية على مجلس النواب أن يقوم بدوره في اعتماد الحكومة المقترحة في أسرع وقت.
وكان مجلس النواب الليبي قد صوت الشهر الماضي على عدم منح الثقة لحكومة الوفاق الوطني التي تم تشكيلها بموجب اتفاق الصخيرات الذي تم التوصل اليه في شهر كانون اول /ديسمبر الماضي، ويجب ان تحظى حكومة الوفاق بالثقة لكي تحل محل الحكومة المؤقتة المنبثقة عن مجلس النواب.