ذكرت مبادرة “أمان” ضد التحرش الجنسي يوم الجمعة أن 174 حالة تحرش جنسي، قد تم تحريرها فيها في محافظات القاهرة والجيزة خلال عيد الأضحى المبارك.
وذكرت المبادرة أن التحرش الجنسي كان في أعلى مستوياته هذا العام بالمقارنة مع السنوات الثلاث الماضية، وتم الإستدلال على ذلك من إرتفاع عدد الشكاوى .
ففي اليوم الثالث من العيد، تلقّى مركز شرطة قصر النيل  وحده 50 بلاغاً عن حالات تحرش جنسي.
وجاء في بيان مبادرة “أمان” يوم الجمعة أن الزيادة في حالات التحرش الجنسي، تتعارض مع بيان صادر عن المجلس القومي للمرأة الذي أعلن عن إنخفاض هذه الظاهرة، بسبب وجود إجراءات أمنية مشدّدة وعقوبات أشد مفروضة على المتحرشين.
وبخصوص أداء الشرطة ضد التحرش، قالت مبادرة أمان : “منذ عام 2005 شهدنا من وقت لآخر مشاركة ضباط الشرطة في العنف الجنسي وحالات الاعتداء الجنسي ضد النساء والفتيات”.
وقد إستنكرت المبادرة تصاريح الشرطة بأن التحرش الجنسي قد إنخفض، وطالبتهم  بالإعلان عن عدد المحاضر المحررة ضد التحرش لهذا العيد وعن سابقاتها للوقف على حقيقة الزعم بتراجع هذه الظاهرة.
وإقترحت مبادرة “أمان” أيضا تدريب وتأهيل الجهات المعنية، على مكافحة العنف ضد المرأة وفقا لمبادئ منظمة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان.