أكدت الدكتور داليا يوسف عضو مجلس النواب وأحد أعضاء الوفد البرلماني المرافق للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالأمم المتحدة، أن مرافقتهم للرئيس السيسي جاء لاحتياج مصر للتواصل مع دول العالم بجميع الأصعدة والمستويات وليس المستوى الرئاسي فقط.

وأوضحت داليا يوسف من خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “صباح أون” على قناة “أون تي في” الفضائية اليوم السبت، أن الوفد البرلماني يهدف لشرح الموقف المصري والنجاحات الحالية، وخارطة الطريق والإصلاح الاقتصادي بالإضافة إلى بناء جسور تواصل مع قادة المجتمع الدولي، مشيرا إلى أن مصر واجهت ضغوطات وهجوم من قبل الإعلام الدولي خلال الفترة الماضية وأن هذا يحتاج إلى دراسة.

وأشارت إلى أن مصر تفتقد فن التواصل مع المجتمع الدولي، مشددة على الحديث باللغة الدولية من خلال الأرقام والإحصائيات.

وأعلنت أنه هناك “فجوة” في التواصل مع الجاليات المصرية بالخارج، مؤكدة أنهم من حقهم معرفة خارطة الإصلاح الاقتصادي.

وشددت على ضرورة تبادل الخبرات والنقاش مع المجتمع الدولي لمعرفة أخطاء مصر في العديد من القضايا، مضيفة أن مصر تمر بمرحلة انتقالية ومن الوارد حدوث أخطاء.

وذكرت أن كثرة الزيارات الخارجية للوفود البرلمانية المصرية تأتي لحرص البرلمان على استعادة الدور المصري الخارجي، معلنة أن هذه الزيارات لن تؤثر على دور البرلمان الداخلي.