أمطر متظاهرون أوكرانيون مبنى السفارة الروسية في العاصمة “كييف” بالشماريخ والألعاب النارية والطوب والزجاجات الحارقة، احتجاجا على خطط روسيا لإجراء انتخابات في شبه جزيرة القرم التي تعتبرها أوكرانيا جزءا لا يتجزأ من أراضيها.
وردد المتظاهرون الهتافات المعادية لروسيا، وللرئيس “بوتين” مطالبين بإطلاق من وصوفهم بـ”أسرى الكرملين”، مؤكدين أن روسيا لن تستطيع إجراء أي انتخابات في القرم.
وحمل المتظاهرون لافتات مكتوب عليها “لا مكان للخنازير الروسية هنا” و”الخنازير الروسية غير مرحب بها في بلادنا” و”اليوم هنا بالألعاب النارية، وغدا سيكون الرد بصواريخ جراد”.
وكانت روسيا قررت إجراء الانتخابات البرلمانية للمرة الأولى في شبه جزيرة القرم، التي ضمتها من أوكرانيا في عام 2014.
يذكر أن المتظاهرين الأوكرانيين هاجموا السفارة الروسية في مارس الماضي بالحجارة ما دفع روسيا إلى تقديم احتجاج رسمي إلى الخارجية الأوكرانية.