خالف قيادى إخوانى، الموقف الرسمى للجماعة، الرافض لمبادرة واشنطن، التى أعلنها عدد من حلفاء الإخوان فى الخارج، وطالب الجماعة بعدم التعصب فى الرأى بشأن موقفها بشأن المبادرة.
وقال عز الدين دويدار، القيادى الإخوانى، فى تصريح له عبر صفحته الرسمية على "فيس بوك":" بغض النظر عن اتفاقنا أو اختلافنا أنت لما اعترضت على مبادرة واشنطن كنت قبلها قرأت نسختها الأصلية؟ طيب هل إحنا فاهمين الفرق بين أن يكون فيه وثيقة أو مبادرة لوضع إطار للتفاهم، وبين وثيقة أو مبادرة متقدمة للتوافق والمصالحة ؟؟".
وأضاف:"هل أنت فاهم إن مبادرة واشنطن ليست مبادرة للمصالحة، وأنها مجرد جهد لتأطير العلاقة بين حلفاء الإخوان، هو ليه إحنا عصبيين كده وبنشتم قبل ما نفهم ".
وكانت جماعة الإخوان قد أعلنت رفضها لوثيقة مبادرة واشنطن التى أعلن عنها عدد من حلفاء الإخوان فى الخارج.