انتشرت أعمال العنف والشغب من جماهير كرة القدم بشكل مبالغ فيه خلال الأيام الماضية، وتطورت أيضا إلى الإساءة ومحاولة الإعتداء على اللاعبين، وكانت الظاهرة الأسوأ هى اقتحام بعض أفراد الجماهير للملاعب خلال المباريات والاعتداء على اللاعبين خلال المباريات للتحول المباراة إلى خناقة شوارع، نرصد بعضها كالتالى:
فرود اولسن حارس مرمى اشبيلية السابق يحاول إيقاف أحد المشجعين نظرا لاعتدائه على زميله المدافع بابلو الفارو.
الدنماركى بيتر شمايكل حارس مرمى مانشستر يونايتد السابق، يدفع أحد المشجعين خار الملعب بعد اقتحامه لأحداث المباراة ومحاولة الاعتداء على اللاعبين.
الأوكرانى انتون بولوتسكى حارس مرمى نادى شاختار التركى، يعتدى على أحد المشجعين الذى اقتحم الملعب ووجه له الشتائم.
الإسرائيلي ايران زاهافي نادي قوانجتشو آر اند اف يشتبك مع أحد المشجعين الاسرائيليين، قبل ان يقوم المشجع بالاعتداء عليه.
الكوستاريكى إستيبان ألفارادو لاعب نادى طرابزون سبور، يشتبك مع احد الجماهير الذى اقتحم الملعب وأراد الاعتداء على اللاعبين.
المغربى محمد سوكار لاعب نادى ماس فيز خلال القائه القبض على أحد المشجعين اللذين اقتحموا الملعب، وقام بسحبه إلى الخارج.