يعكف الكاتب والسيناريست مدحت العدل على كتابة أول فيلم عن البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية وقد اختار له العدل اسم "بابا العرب".
حياة البابا شنودة بالفعل تصلح لكتابة عمل درامى وخاصة سينمائى فهى سريعة ومليئة بالأحداث الدرامية فالبابا السابق الراحل درس التاريخ الفرعونى والإسلامى وكذلك التاريخ الحديث، كما أنه كان شاعرًا محبًا لكتابة وقراءة الشعر، ثم أصبح ضابطا بالجيش وحارب سنة ١٩٤٨ ودخل السجن لأسباب سياسية، كما أنه ولد يتيمًا فقد توفيت والدته أثناء ولادته ومن أرضعته كانت امرأة مسلمة ويعد أهم بابا للمسيحيين فهو تركيبة إنسانية، وتستحق أن تخلد من خلال عمل درامى.