في خدمة نادرة، بات بوسع زوار متحف “غاغنهايم” في مدينة نيويورك الأمريكية، أن يقضوا حاجتهم في مقعد حمام صنع من الذهب.
وبحسب ” سكاي نيوز عربية ” نقلا عن موقع “ذي سيكر” فإن المصمم الإيطالي، موريزيو كاتيلان، هو الذي تولى تركيب الحمام الذهبي، في الطابق الرابع من المتحف.
ويلازم حارس أمن مكانه خارج دورة المياه، فيما يمكن للزوار أن يستخدموا المقعد بشكل عادي.
وبحسب المصدر نفسه، فإن المقعد الذي تم تصميمه بمعدن ذهب من 18 قيراط، سيكون مفتوحا أمام الذكور والإناث معا.