دخل الموسيقار اللبنانى الكبير ملحم بركات المستشفى، منذ أسبوع تقريبا، بسبب مشاكل صحية غير واضحة المعالم، حيث يمكث المطرب والملحن اللبنانى، فى غرفة 4315 بمستشفى “أوتيل ديو”، وهناك جدل حول حالته الصحية، لكن الأكيد أن بركات يعانى من التهاب فى ظهره ربما يضطره إلى إجراء عملية جراحية.
ويعتبر ملحم بركات، واحدا من أقوى الأصوات فى لبنان، وأحد الفنانين المتأثرين بألحان موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب، وقد تمكن بركات من وضع لمسته الخاصة على الأعمال الموسيقية العربية خلال فترة الثمانينات من بينها “كبوش التوتى” و”وحدى أنا”، فى الوقت الذى يعد من أكثر الفنانين احتراما وحبا فى لبنان.
وتجاوزت شهرة ملحم بركات حدود بلاده لتصل إلى العالم العربى وأستراليا وأمريكا الجنوبية وكندا والولايات المتحدة الأمريكية، كما له مجموعة من الأعمال الراسخة فى الأغنية العربية من بينها “قمرين” و”أبوها راضى” و”فرح الناس” و”حبيبى إنت”، كما تعامل مع عدد من الفنانين من بينهم نجوى كرم وكارول صقر وشذى حسون وماجدة الرومى فى أعمال لاقت نجاحا جماهيريا كبيرا.