تشهد مدينة دسوق، اليوم السبت، توزيع جمعية من أجل مصر ٤٠٠ شنطة معبأة بالمواد الغذائية الضرورية، برئاسة الدكتور على أبو شوشة نائب جامعة كفر الشيخ، وأمين عام جمعية من أجل مصر بكفر الشيخ، وافتتاح معرض لمتطلبات المدارس بأسعار مخفضة، ويستمر البيع بالمعرض حتى نفاد الكميات المعروضة ، بحضور اللواء أحمد بسيونى زيد مساعد محافظ كفرالشيخ، ورئيس مجلس مدينة دسوق، وأعضاء مجلس النواب عبد الحميد الدمرداش، ومحمد الشهاوى، والدكتور عمرو دوير، والدكتورة منى عبد لعاطى، ومها الشامى، وأمين مساعد الجمعية الدكتور وائل سرحان، ومنسقى المراكز للجمعية وحضور القيادات التنفيذية والشعبية.
وقال الدكتور على أبو شوشة مدير عام الجمعية، إن جمعية من أجل مصر للتنمية الإدارية والمجتمعية بمحافظة كفر الشيخ تهتم بالتخفيف عن كاهل المواطنين ومحدودى الدخل، والتى بدأتها بتوزيع ١٠٠٠ شنطة مواد غذائية بمركز قلين، يوم الأحد الماضى، فى حضور الدكتور عمرو دوير نائب مجلس النواب، والدكتور وائل سرحان أمين مساعد الجمعية، ومحمد مهران رئيس مجلس مدينة قلين، وستوزع اليوم السبت 400 شنطة، بالإضافة لافتتاح معرض لبيع متطلبات المدارس بأسعار مخفضة.
وأضاف أبو شوشة، أن الجمعية تم تأسيسها من خلال ١٤ عضوا من أعضاء مجلس النواب، هم أحمد بدوى عضو مجلس النواب ووكيل لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وداليا يوسف عضو مجلس النواب ووكيل لجنة العلاقات الخارجية، والدكتورة دينا عبد الكريم الإعلامية والكاتبة، ورشا عبد الفتاح عضو مجلس النواب ووكيل لجنة التضامن الاجتماعى، وسامر التلاوى عضو مجلس النواب وأمين سر لجنة التضامن الاجتماعى، وشادية خضير عضو مجلس النواب، وطارق الخولى عضو مجلس النواب وأمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، وعبد الحميد الدمرداش عضو مجلس النواب، وعبد الهادى القصبى عضو مجلس النواب، وكريم درويش عضو مجلس النواب، ومارجريت عازر عضو مجلس النواب، والدكتور محمد منظور رجل أعمال، ومحمد هانى الحناوى عضو مجلس النواب، ودكتور محمود سعد عضو مجلس النواب وأمين سر لجنة المشروعات الصغيرة ، وتم تدشين الجمعية فى منتصف شهر رمضان الماضى، فى حضور هيئة مكتب مجلس النواب برئاسة الدكتور على عبد العال، ووزير التنمية المحلية أحمد زكى بدر.
وقال مدير عام الجمعية بكفر الشيخ، قد تم تأسيس الجمعية بهدف خلق جيل جديد من الشباب قادر على تحمل المسئولية عبر سلسلة من الدورات التدريبية التى تستهدف فتح آفاقه والعمل على مزيد من التوعية، وترسيخ قيم المواطنة والتنمية المجتمعية للحفاظ على المقدرات الوطنية.