يبدأ الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم السبت زيارته إلى نيويورك، للمشاركة فى أعمال اجتماعات الدورة رقم 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة، التي تعقد تحت عنوان “قمة الأمم المتحدة المعنية باللاجئين والمهاجرين”.
كان زير الخارجية سامح شكري وصف مشاركة السيسي في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة لهذا العام بأنها تكتسب أهمية خاصة على ضوء عضوية مصر في مجلس الأمن على المستوى الرئاسي، مشيرا إلى أن هذه هى المرة الأولى التى يشارك فيها رئيس مصري فى قمة مجلس الأمن.
وقال شكري إن الرئيس سيقوم بطرح الرؤية المصرية أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بخصوص الجهود المبذولة لتسوية الأزمات الإقليمية حفاظا على الاستقرار في المنطقة، فضلا عن تطورات الأوضاع السياسية والاقتصادية في مصر.
وأضاف أن السيسي سوف يشارك في قمة مجلس الأمن حول التطورات في الشرق الأوسط التي ستولي اهتماما خاصا بكل من سوريا وليبيا، مؤكدا حرص مصر على وحدة الأراضى السورية ودعم كل الجهود للتوصل لتسوية سلمية للأزمة السورية.
ومن المقرر أن يجري السيسي سيجرى سلسلة اجتماعات مع قادة العالم على هامش الجمعية العامة إضافة إلى عدد من اللقاءات مع عدد من وسائل الإعلام الأمريكية لإبراز الجهود التى تبذلها مصر في المنطقة، فضلا عن إبراز الجهود التى تبذلها مصر لجذب الاستثمارات فى مختلف المشروعات التى تجرى على أرض مصر.
يذكر أن السيسي شارك العام الماضي في الدورة السبعين للأمم المتحدة.