قالت صحيفة “لوفيجارو” الفرنسية الجمعة إن محققين من معهد البحث الجنائي الفرنسي عثروا على آثار لمادة “تي إن تي” المتفجرة الأسبوع الماضي في أنقاض في القاهرة لطائرة شركة “مصر للطيران” التي تحطّمت في مايو / أيار، مما أثار خلافاً بين السلطات الفرنسية والمصرية.
وأضافت الصحيفة، نقلاً عن مصدر مقرب من التحقيقات، أن منشأ آثار المادة المتفجرة لا يزال غير واضح، وأن السلطات القضائية المصرية لم تسمح للمحققين الفرنسيين بفحص الحطام بالتفصيل.