أعرب عدد من أولياء أمور طالبات مدرسة الزهراء الثانوية للبنات، بههيا فى محافظة الشرقية، عن استيائهم الشديد جراء ما أسموه "تشتيت بناتهم الطالبات" بالمرحلة الثانوية بعد إزالة مبنيين من مبانى المدرسة ونقل الطالبات لمدارس أخرى .

وقال رفعت السيد محمد إسماعيل ولى أمر الطالبة روان الطالبة بالصف الأول الثانوى بمدرسة الزهراء الثانوية بنات بههيا، "أن المدرسة المقيدة بها نجلتى لا تعمل بشكل كامل لإزالة جناحين من أجنحة المدرسة الثلاثة لإعادة انشائهما ما ترتب عليه توزيع عدد من الطالبات على مدارس أخرى تبعد عن محل السكن مسافات بعيدة" .

وطالبوا وزير التعليم اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية ومحمد الشيمى وكيل وزارة التربية والتعليم بالشرقية بالموافقة على تشغيل مدرسة الشهيد عبد الفتاح للتعليم الاساسى والتى تم افتتاحها منذ ايام فى عيد الشرقية القومى ولم يتم وضعها فى التنسيق لاستقبال طلاب جدد حتى الان وضم جميع طلاب مدرسة الزهراء الثانوية للبنات واللائى تم توزيعهم على مدارس أخرى لحين إتمام إنشاء ما تم إزالته رحمة بالطالبات، وحرصا على وقتهم وتجميعهم كطالبات مرحلة وتحت ادارة وهيئة تدريس واحدة .