قال الدكتور أحمد كريمة أستاذ الفقه المقارن والشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، إن"النقاب" ليس مفروضا، وفي نفس الوقت ليس مرفوضا ولا يجوز منع المرأة من ارتدائه إذا أرادت ذلك.

وأضاف "كريمة"- خلال برنامج "اسأل أزهري" المذاع على فضائية "LTC " مساء اليوم الجمعه- أنه لا يجوز إنكار أو تحريم النقاب، والمرأة حرة في أن ترتديه أو تنزعه، لافتًا إلى أن المفروض هو تغطية الشعر مع الأذنين والعنق، وهذا ما ورد في قول الله- تعالى-: «وَلْيَضْرِ‌بْنَ بِخُمُرِ‌هِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ».

جاء ذلك ردًا على سؤال إحدى المتصلات: "خطيب بنتي بيجي البيت بيقعد فترة عندنا وببقى متضايقة وأنا لابسة النقاب طول الفترة دي، ممكن أرفع النقاب قدامه ولا لا؟"