دفع مزارع بإحدى قرى الحامول بكفرالشيخ ، حياته ثمنًا لخلافات عائلية مع عمه بسبب قطعة أرض زراعية ، حيث لقى مصرعه متأثرًا بإصابته بعدة طعنات فسقط غارقًا في بركة من الدماء ، وتحول إلى جثة هامدة ، تحرر المحضر اللازم ، وأخطرت نيابة للتحقيق تحت إشراف المستشار محمد الزنفلي ، المحامي العام الأول لنيابات كفرالشيخ الكلية.

كان اللواء سامح مسلم ، مساعد وزير الداخلية لأمن كفرالشيخ ، تلقى إخطارًا من اللواء أشرف ربيع ، مدير المباحث الجنائية بكفرالشيخ ، يفيد مقتل ع.ا 25 سنة ، مقيم بقرية 5 الطرفاية التابعة لقرية أبوسكين بمركز الحامول إثر إصابته بعدة طعنات بالصدر والظهر ، وتم نقله إلى مستشفى كفرالشيخ العام .

كشفت التحريات الأولية التي أشرف عليها العميد محمد عمار ، رئيس المباحث الجنائية بكفرالشيخ ، أن سبب الجريمة نشوب مشادة كلامية بين المجني عليه وبين عمه أ.ح 30 سنة مزارع تطورت إلى مشاجرة بسبب الخلافات العائلية بينهما على قطعة أرض زراعية ، حيث سدد المتهم عدة طعنات بأداة حادة في صدر وظهر المجني عليه حتى فارق الحياة .

ألقى الرائد عمرو الشراكي رئيس مباحث مركز الحامول القبض على المتهم ، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة ، حيث قرّر مدير النيابة نقل المجني عليه إلى مشرحة مستشفى كفرالشيخ العام وانتداب الطب الشرعي لتوقيع الكشف الطبي عليه لبيان سبب الوفاة والتصريح بالدفن بمعرفة أهليته عقب ذلك.