قالت صحيفة نيويورك تايمز ان انصار القضية الفلسطينية والجماعات الداعمة للنضال الفلسطيني أدانوا خلال الاسبوع الحالي حذف كلمة ” فلسطين” من على موقع خرائط جوجل، الأمر الذي رد عليه الموقع الإلكتروني قائلا ان كلمة ” فلسطين” لم تكن موجودة أصلا على خرائط الموقع.
ونقلت الصحيفة الأمريكية عن بيان اصدرته الشركة أكدت فيه ان كلمة ” فلسطين” لم توجد على الإطلاق على موقع خرائط جوجل. غير ان الشركة اشارت الى انه تم اكتشاف فيروس ازال كلمات ” الضفة الغربية” و” قطاع غزة” من خرائط الموقع ، مؤكدةً انه يتم العمل حاليا لإعادة المنطقتين على الخرائط سريعا.
وذكرت الصحيفة ان جماعات من أنصار القضية الفلسطينية قد اصدروا بيانات غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي كما تم انتشار العديد من الفيديوهات التي ادانت الموقع الالكتروني.
وأوضحت نيويورك تايمز ان اكثر من 280 الف شخص وقعوا على عريضة عبر المواقع الالكترونية ادانت موقع جوجل حيث تم التلميح الى ان الاثنين مؤسسي الموقع اليهوديين أزالا كلمة ” فلسطين” بزعم علاقاتهما بإسرائيل .
وانتشر هاشتاج #فلسطين هنا. وقالت اليزابيث ديفيدوف المتحدثة باسم شركة جوجل ان الشركة لم تستخدم مطلقا كلمتي ” الاراضي الفلسطينية” على خرائط الموقع . . واضافت في رسالة عبر البريد الالكتروني ان الفيروس الذي أدى الى ازالة كلمات ” قطاع غزة” و”الضفة الغربية” لم يتم معالجته حتى يوم امس الاول الأربعاء ولكن عندما تعمل خرائط جوجل بصورة منتظمة سيتم اضافة المنطقتين يفصلهما عن اسرائيل خط منقط في إشارة الى انه لم يتم بعد الاعتراف بحدودهم دوليا.
وأكدت ديفيدوف ان شركة جوجل لم تسع الى حذف فلسطين او اي شيء من هذا القبيل، نافيةً المزاعم بانه هناك محاولات لإظهار صورة الخرائط ما قبل وما بعد لإثبات محاولة حذف كلمة ” فلسطين”، وهو الامر الذي وصفته الامر بانه عار من الصحة.