تناولت الصحف المصرية الصادرة صباح اليوم الجمعة حزمة من الموضوعات التي تتعلق بالشأنين المحلي والدولي حيث ركزت على النواحي الاقتصادية منها.

وفي صحيفة “الأهرام” وتحت عنوان “اتفاق مبدئي بين مصر وصندوق النقد .. قرض 12 مليار دولار لدعم برنامج الإصلاح الاقتصادي .. تعزيز شبكة الحماية الاجتماعية لحماية محدودي الدخل”، قالت الصحيفة إن طارق عامر محافظ البنك المركزي أعلن أنه تم التوصل إلى اتفاق مبدئي مع صندوق النقد الدولي تحصل مصر بمقتضاه على 12 مليار دولار مساعدات مالية على مدى ثلاث سنوات، مضيفا أن هذا القرض هو حق لمصر باعتبارها أحد المساهمين في الصندوق، ويعطي رسالة ثقة في الاقتصاد المصري ويحقق الاستقرار.

وأضاف عامر خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع بعثة صندوق النقد الدولي أن قرض الصندوق بمثابة شهادة بأن مصر جاذبة للاستثمارات الخارجية ولديها القدرة على تحقيق التوازن الاقتصادي بدون اضطرابات، وهذا الاتفاق جزء من مشروع كبير يعبر عن طموحاتنا لضبط الاختلالات التي قوضت قدرة مصر على إطلاق قدرات المصريين.

وبعنوان “مدبولي: وحدات بالإسكان الاجتماعي لمن بلغوا 55 عاما”، قالت “الأهرام” إن مجلس الوزراء وافق لأول مرة على تخصيص وحدات بالإسكان الاجتماعي لمن بلغت أعمارهم 55 عاما.

وصرح الدكتور مصطفى مدبولي وزير الإسكان بأن المجلس وافق على استحداث 3 محاور جديدة ضمن برنامج الإسكان الاجتماعي، تلبية لاحتياجات شريحة كبيرة من المواطنين الراغبين في الحصول على مسكن كريم وآمن لأسرهم، تضم طرح 6 آلاف وحدة سكنية، كمرحلة أولى، بالإيجار للمواطنين أصحاب الدخول الشهرية “أفرادا أو أسرا”، الذين تقل دخولهم عن 1500 جنيه شهريا.

كما قالت الصحيفة إن مجلس الوزراء وافق على استحداث 3 محاور جديدة ضمن برنامج الإسكان الاجتماعي، وذلك تلبية لاحتياجات شريحة كبيرة من المواطنين الراغبين في الحصول على مسكن ملائم وآمن لأسرهم.

وتحت عنوان “2300 جنيه لطن الأرز .. وحظر تصدير (الكسر)” قالت “الأهرام” إن الدكتور خالد حنفي وزير التموين والتجارة الداخلية أصدر قرارا وزاريا يستهدف شراء حوالي مليوني طن أرز شعير من المزارعين بسعر 2300 جنيه لطن أرز الشعير رفيع الحبة و2400 لطن أرز الشعير عريض الحبة وضربه في مضارب الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية لتكوين احتياطي استراتيجي للأرز يكفي طوال العام لطرحه بأسعار مخفضة في كافة فروع المجمعات الاستهلاكية.

وبعنوان “لجنة تنمية شمال سيناء تقرر البدء بالمشروعات المتعثرة”، قالت “الأهرام” إن اللجنة المعنية بتنمية شمال سيناء التي تم إنشاؤها بموجب قرار رئيس الجمهورية رقم 329 لسنة 2016 برئاسة المهندس إبراهيم محلب، قررت تحديد أولويات المشروعات بالمحافظة، بدءا بالمشروعات المتعثرة لسرعة تنفيذها.

كما قررت اللجنة خلال اجتماعها برئاسة محلب وبحضور أعضائها بكامل هيئتها، الانعقاد أسبوعيا بمشاركة الوزراء المعنيين في كل قطاع، وذلك لوضع برنامج زمني لتنفيذ المشروعات الخاصة بكل قطاع، مع منح أولوية للمشروعات التي تعود بالنفع العاجل على أبناء وأهالي سيناء، تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي في هذا الشأن.

واستعرضت اللجنة الموقف التنموي بالمحافظة، حيث عرض المحافظ لمختلف الأنشطة الخدمية والتنموية والاستثمارية.

وكان الرئيس السيسي قد أصدر قرارا بتشكيل اللجنة برئاسة المهندس إبراهيم محلب، مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والإستراتيجية، لتختص بإقرار حزمة من المشروعات التنموية والخدمية ومشروعات البنية التحتية بمحافظة شمال سيناء مع اعتبار هذا المشروع مشروعا قوميا.

كما تضمنت اختصاصات اللجنة رسم السياسات العامة المتعلقة بالمشروع، وصيغ التعاون بين الأجهزة المعنية بعناصر المشروع المختلفة، ومناقشة وتذليل المشكلات التي تعترض التنفيذ، وإعداد برامج زمنية محددة لتنفيذ هذه المشروعات، على ألا تزيد فترة التنفيذ على 18 شهرا من تاريخ إصدار قرار إنشاء اللجنة.

وبعنوان “خبير مالي : مؤشرات البورصة مرشحة للصعود”، قالت “الأهرام” إن خبير أسواق المال إيهاب سعيد أكد أن إعلان الحكومة عن الموافقة المبدئية من قبل صندوق النقد الدولي على إقراض مصر مبلغ 12 مليار دولار على ثلاث سنوات لتمويل برنامجها للإصلاح الاقتصادي سيعزز من نشاط البورصة المصرية خلال الفترة المقبلة.

كما أكد أن القرار النهائي للقرض سيتخذ بعد العرض على المكتب التنفيذي للصندوق خلال الفترة القليلة المقبلة، إلا أن أثره الإيجابي سيدفع مؤشرات السوق للارتفاع.

وفي صحيفة “الجمهورية” وتحت عنوان “إسماعيل في اجتماعه بالأعلى للطاقة بحضور 9 وزراء: توفير الغاز لكافة المصانع .. الموافقة على مشروعين للحديد الإسفنجي والسيراميك وتوسعات (موبكو) للأسمدة”، قالت “الجمهورية” إن المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء أكد على حرص الحكومة على توفير الطاقة من كافة مصادرها التقليدية والجديدة والمتجددة لتلبية احتياجات التنمية الاقتصادية وإقامة المزيد من المشروعات الصناعية وتوسعاتها خلال الفترة المقبلة.

كما قرر الموافقة على طلب شركة “بورسعيد الوطنية” للصلب لإقامة مشروع صناعي لإنتاج 2 مليون “طن/ سنة” من الحديد الإسفنجي بالمنطقة الصناعية - شمال غرب خليج السويس إضافة إلى الموافقة على رفع الحد الخاص بموافقة الهيئة العامة للتنمية الصناعية على كمية الغاز الطبيعي اللازمة لإقامة وتشغيل المشروعات الصناعية سواء الجديدة أو التوسع في القائم منها.

وبعنوان “صرف مستحقات مزارعي القصب خلال 10 أيام .. و500 جنيه للطن”، قالت “الجمهورية” إن هشام الشعينى رئيس لجنة الزراعة بمجلس النواب أكد صرف جميع مستحقات مزارعي القصب خلال عشرة أيام، موضحا أن وزير التموين أصدر قرارا بصرف جميع مستحقات مزارعي قصب السكر المتأخرة لدى بنك التنمية والائتمان الزراعي خلال 10 أيام كما ستتحمل الوزارة 5 % من الفوائد المستحقة على السلف الزراعية للفلاحين عن زراعة القصب.

وفي صحيفة “الأخبار”، وتحت عنوان “مولدات محطة كهرباء بني سويف تبدأ رحلتها لمصر”، قالت صحيفة “الأخبار” إنه بدأت أمس المولدات البخارية الموردة لمحطة كهرباء (سيمنس) العملاقة التي ستقام في بني سويف بقدرة إجمالية 4800 ميجاوات رحلتها نحو مصر، و الرحلة تستغرق خمسة أسابيع وانطلقت من ميناء “أولسان” بكوريا الجنوبية الواقع على بحر اليابان حيث تم تحميلها على متن بارجة للأحمال الثقيلة.

وأعلنت الصحيفة أنه من هناك (ميناء أولسان) تبدأ السفينة بالتحرك نحو مصر بعد توقف قصير في ميناء “تانجونج لانجسات” بماليزيا لتحميل السفينة بمكونات الصلب وأوعية التغليف اللازمة لنفس المشروع. وبعد وصول السفينة إلى ميناء الأدبية على البحر الأحمر يتم نقل الشحنة التي يتعدى وزنها عدة أطنان إلى موقع بني سويف. وتعتمد محطة بني سويف على 8 توربينات غازية تم اختيارها لمستويات الأداء والكفاءة العالية، وفي كل توربينة بخارية سيتم الاعتماد على هذه المولدات البخارية لاستعادة العادم الناتج عن الغاز لاستغلاله في إنتاج بخار ذي ضغط عال لتشغيل التوربينات البخارية لتعمل المحطة بنظام الدورة المركبة.

وتحت عنوان “قرار جمهوري بتخصيص 107 فدادين للاستزراع السمكي ببورسعيد”، قالت الصحيفة إن الرئيس عبد الفتاح السيسي أصدر قرارا جمهوريا بإعادة تخصيص مساحة 5ر107 فدان من الأراضي المملوكة للدولة ملكية خاصة بجهة مثلث الديبة غرب بورسعيد لصالح جهاز مشروعات الخدمة الوطنية لاستخدامها في مشروعات للاستزراع السمكي مع إعادة تخصيص ثلاث قطع أراض بمحافظة الأقصر لصالح جهاز مشروعات الخدمة الوطنية لاستخدامها في إقامة محطات خدمات بتمويل سيارات حيث نص القرار على أن القطعة الأولى تبلغ مساحتها 57ر3 فدان بناحية مدينة اسنا بينما تبلغ مساحة القطعة الثانية 38ر2 فدان بناحية منطقة الفرنة بمدينة الجورنا.

وبعنوان “مصر تتحفظ على أطلس النيل وتتقدم بتعديلات على الخريطة”، قالت الأخبار إن مصدرا مسئولا بوزارة الموارد المائية والري أكد أن مصر قامت بإرسال تحفظاتها، وملاحظاتها على الأطلس المائي لحوض النيل الذي أعدته مبادرة حوض النيل وتم عرضه على وزراء مياه النيل منتصف يوليو الماضي وذلك لمراجعته والتأكد من تطابقه مع الحدود الجغرافية والجيوسياسية، والديموجرافية لدولهم تمهيدا لإقراره بعد إجراء التعديلات الموثقة من قبل الدول الأعضاء في إشارة إلى أن مصر ترفض الشروط المرجعية العلمية التي تم تنفيذ الدراسة العلمية على أساسها من حيث المبدأ .. وأوضح أن الملاحظات تتضمن تقديم مصر بخريطتها التاريخية التي تؤكد أن سيناء جزء من الحدود المصرية” من رأس محمد حتى وادي العريش” وأن أحد فروع النيل القديمة كانت موجودة قبل حفر قناة السويس.