سيطرت حالة من الصدمة والذهول على وسائل الإعلام المغربية، بعد الهزيمة القاسية التى تعرض لها فريق الوداد المغربى أمام الزمالك بأربعة أهداف دون مقابل، فى المباراة التى جمعتهما اليوم، بملعب "برج العرب" فى ذهاب نصف نهائى دورى أبطال أفريقيا.
البداية مع موقع "البطولة"، الذى كتب تعليقاً على نتيجة المباراة، " الزمالك المصرى يسحق الوداد برباعية نظيفة ..فضيحتنا بجلاجل يا رجالة"، مشيرة إلى أن مباراة الزمالك أظهرت الوجه الحقيقى لفريق الوداد، وأن نتائج ألفريق فى دور المجموعات من منافسات البطولة كانت خادعة للجميع.
وأضاف، أن الوداد خيب آمال الشعب المغربى الذى استبشر خيراً بإمكانية العودة إلى منصات التتويج القارية عبر بوابة "وداد الأمة"، بعدما تلقى هزيمة كارثية فى الدور نصف النهائى، تلك المرحلة التى غاب عنها أعرق أندية القارة السمراء.
واصل الموقع ذائع الصيت فى المغرب، حديثه عن هزيمة الوداد، قائلاً أن الثنائى محمود شيكابالا الذى يعيش آخر سنوات مشواره الكروى، وأيمن حفنى نجح فى التلاعب بدفاع الوداد، كأنهما يتجولان فى حدائق مدينة الإسكندرية الحالمة.
كما شن الموقع هجوماً عنيفاً على مهاجم الوداد رضا هجهوج الذى تفنن فى إهدار الفرص، مشيراً إلى أن اللاعب لا يستحق ارتداء قميص الوداد.
أما موقع "المنتخب"، فكتب، "الوداد انتحر بأبشع صورة"، مشيرة إلى أن حلم الوداد فى الحصول على لقب دورى أبطال أفريقيا تبخر بشكل مؤكد.