انتشرت في مصر خلال الآونة الأخيرة ولأول ظاهرة ذبح الحمير وبيعها للمواطنين على أنها لحوم عاديه وطبيعية، وكثر الجدل في الشارع المصري بسبب هذا الأمر، بل وعزف بعض الناس عن أكل جميع أنواع اللحوم خوفاً من تناولهم لحوم الحمير.
وبعد انتشار هذا الأمر قال الدكتور أحمد عبد اللطيف، المدير السابق لإدارة مصر الجديدة، أن لحوم الحمير ليست بها أي أضرار على الإنسان لا على المدى القريب ولا البعيد، ولحم الحمير والخيول لا فرق بينها وبين لحوم البقر والغنم.
2
وليس ذلك فقط بل إن مساعد وزير الداخلية مدير الإدارة العامة لمباحث التموين والتجارة الداخلية اللواء زكي حسني، طالب بتقنين ذبح الحمير والانتفاع بجلودها وتصديرها للخارج وسوف تدر دخلا بالعملة الأجنبية على مصر.
1