كثيرا ما يعتقد الجمهور أن لاعبى الكرة يفتقدون أى مواهب أخرى سوى التمرير وإحراز الأهداف، التى تحقق لهم الشهرة والثراء الفاحش، وهنا نرصد جانبا آخر من مواهب وإبداعات عدد من لاعبى الكورة بعيدا عن المستطيل الأخضر خصوصا بعد حرص اللاعبين على كتابة القصائد الشعرية وتجمعيها فى كتاب، وصياغة سيرهم الذاتية.
"أنا زلاتان"
لمؤلفه زلاتان إبراهيموفيتش ويضم سيرته الذاتيه والكتاب صادر منذ عامين، واحتل قائمة الأعلى مبيعاً فى أوروبا، وانتشر كالوباء على مواقع التواصل الاجتماعى وفى مواقع البيع الإلكترونى عبر الإنترنت، ليس لشهرة اللاعب الفائقة بقدر ما يحوى الكتاب من دروس وعبر مهمة للغاية، التى رصدت نشأته الفقيرة، وظروفه الأسرية الطاحنة، الدورى المغمور الذى بدأ منه، قصة كفاحه بنفسه بدءاً من لعبه لأشبال نادى "مالمو" السويدى المغمور، ومعاناته من الفقر والتفرقة العنصرية حيث عومل كأجنبى نظراً لجنسية والده البوسنية، وصعوده من "مالمو" إلى "أياكس"، صعود نجمه وانفجار موهبته الفذه فى يوفنتوس ثم انترناسيونالى الإيطاليين، ثم احترافه فى "برشلونة" وعودته مرة أخرى إلى إيطاليا فى " ميلان"، وشارك فى كتابه المؤلف السويدى ديفيد لاغيركرانتز.
"أنا مارادونا"
للاعب الأسطورة الأرجنتينى مارادونا، ويتحدث فى كتابه عن أفضل وأسوأ ما عايشه فى مهنته الكروية، بما فى ذلك مشكلة المخدرات، وعلاقته بالمدربين والأندية ومقابلات مع الأثرياء والمشاهير والزعماء ومن بينهم فيدال كاسترو والبابا وكارلوس منعم، وسلط الضوء على قصة إدمانه للمخدرات ، وكراهيته إسرائيل وبرشلونة.
الرياضة إلى الأبد
حقق الكتاب أرقاما قياسية للمهاجم الإنجليزى اللاعب واين رونى، والذى أتم فى وقت سابق توقيعه لعقد يضمن تأليف خمسة كتب خلال الـ12 سنة القادمة، أجهزة الإعلام البريطانية قد أبلغت أن الصفقة التى كانت من نصيب هاربر كولينز ربما تساوى الـ5 ملايين باوند بما يعادل "8,7 ملايين دولار "، لكن التقارير الصادرة مؤخرا أكدت أن الكتاب الذى سوف يتم نشره قريبا سوف يبلغ أرقاما قياسية لجهات المبيعات اللتى سوف تحوز على نصيب كبير منها، كما يتوقع أن تطغى الإيرادات على الكتاب الذى نشره كابتن المنتخب الإنجليزى ديفيد بيكهام، وذلك حسبما ذكرت وكالة رويترز.
التزام
لكاتبه النجم الإيفوارى ديديه دروجبا، والذى يرصد النشأة فى أحد الأماكن التى تعانى الفقر والجوع فى كوت ديفوار، والهجرة إلى فرنسا لتحقيق حلم حياته، وكيف كانت نجوميته سبباً فى إيقاف حرب أهلية ببلاده، ويروى دروجبا فى كتابه الفترة التى قضاها بستامفورد بريدج والصداقة التى جمعته بجون تيرى وفرانك لامبارد، وتسليط الضوء على الإنجازات الفردية والجماعية مع الفرق التى لعب لها مثل تشيلسى ومارسيليا وجلاطة سراى التركى، وأيضا فريقه الحالى مونتريال الأمريكى.
الأحمر.. سيرتى الذاتية
لمؤلفه اللاعب جارى نيفيل يتحدث فيه عن بداية مسيرته فى اليونايتد مع شقيقه فيل نيفيل، والصداقة الكبيرة التى جمعته بزملائه فى غرف خلع الملابس، وكيف فى غضون 7 سنوات أحرزوا 3 بطولات تحت قيادة السير فيرجسون، وأيضا الخلاف الذى حدث بينه وبين النجم السابق دافيد بيكهام.