يعتبر السكري من النوع الثاني هو أكثر أنواع المرض شيوعاً، حيث يؤدي هذا النوع إلى ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم، ويحدث نتيجة حدوث مقاومة في الخلايا لهرمون الإنسولين، ويصبح الجسم غير قادر على استخدام الإنسولين بطريقة فعالة أو عدم كفاية الكمية التي يفرزها البنكرياس، ويزيد الأمر تعقيداً بزيادة الوزن وقلة النشاط البدني.
وحسب “العربية” عن موقع “بولدسكاي” المعني بالصحة، هناك قائمة بأنواع معينة من الأطعمة يتعين على مرضى السكري من النوع الثاني الابتعاد عنها تماماً، لأنها من شأنها رفع مستوى الكوليسترول السيئ وزيادة مقاومة الإنسولين، وفيما يلي الـ7 أطعمة الممنوعة على مرضى السكري من النوع الثاني والذين هم أكثر عرضة لخطر الاصابة بمشاكل القلب:
1- السكر

يعتبر السكر أول وأهم الممنوعات على مرضى السكري سواء من النوع الأول أو الثاني، فالكعك والمشروبات الغازية وغيرها تسبب ارتفاع مستوى السكر في الدم، الأمر الذي يشكل خطراً على المريض، لذا ينصح بتجنب المواد الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من السكر للحفاظ على مستوى مناسب للسكر في الدم.
2- منتجات الألبان كاملة الدسم

مقاومة الخلايا للإنسولين في النوع الثاني من السكري تجعله غير قادر على تفتيت الجلوكوز وتصريفه في الدم، لذا ينصح بالابتعاد عن تناول المواد الغذائية الغنية بالدهون المشبعة كاللبن الرائب والجبن وغيرها من منتجات الألبان كاملة الدسم لأنها تؤدي إلى تفاقم المشكلة.
3- الزبيب

رغم أن الفواكه المجففة مثل الزبيب تعد مصدراً غنياً بالعناصر الغذائية الصحية والمعادن، لكنها ترفع مستويات السكر بالدم، لذا ينصح بتجنبها.
4- اللحوم المصنعة

يرفع استهلاك اللحوم المصنعة من مستوى الكوليسترول في الدم، ما يفاقم عوامل خطر إصابة مرضى السكري من النوع الثاني بأمراض القلب.
5- المخبوزات

تحتوي المخبوزات على نوع معين من الدهون يمكن أن يرفع مستوى الكوليسترول السيئ، بالإضافة إلى احتوائها على سعرات حرارية عالية، ما يجعل تناولها بانتظام يزيد من مشكلة مقاومة الإنسولين.
6- الكحول

للأسف لا يعرف سوى عدد قليل جدا من الناس حقيقة أن الجهاز الذي يلعب دوراً هاماً في تحقيق التوازن بين نسبة السكر في الدم والانسولين هو الكبد، وكما هو معروف فإن تناول الكحول يضر الكبد، لذا ينصح بعدم تناوله.
7- الأطعمة المقلية

نتيجة تشبعها بالدهون، تسبب الأطعمة المقلية زيادة الوزن والذي يمكن أن يفاقم من حالة مقاومة الإنسولين.