شهد الشارع المصري في الأيام الأخيرة حالة من الضجة الكبيرة، ذلك بعد إقرار ضريبة القيمة المضافة على معظم السلع أهمها خدمات الهاتف المحمول والتليفون الأرضي والإنترنت.
وشملت الزيادة، خدمات الهواتف المحمولة بنسبة 13%، لذلك قامت شركات الهواتف المحمول برفع أسعار كروت الشحن والفواتير الشهرية، شملت الزيادة أيضاً خدمات التليفون الأرضي والإنترنت  بعد تطبيق قانون ضريبة القيمة المضافة.
وكانت ضريبة المبيعات على خدمات التليفون الأرضي تقدر ب 10% ولكن بعد القانون الجديد سيتم إلغاء هذه الضريبة وتطبيق قانون الضريبة المضافة والتي تقدر ب 13% حيث تشهد زيادة 3%، بينما ستزداد أسعار باقات الإنترنت أيضاً بنسبة 3% فقط، حسبما صرحت مصادر مسئولة في شركات المحمول.