فى زيارة ميدانية لـ"اليوم السابع" لعدد من المصانع ومحال الجملة وتجار التجزئة، كشف تحقيق الزيادة الملحوظة فى أسعار الزى المدرسى خلال هذا العام بمختلف أنواعه "الحكومى" و"الخاص" و"الدولى"، كما تم رصد الفرق بين أسعاره فى المصنع وبين المحال التجارية التى يشترى منها المستهلك، حيث تراوحت الزيادة فى السعر بنسب تتراوح بين 10% - 55% وفقا للمصنعين والبائعين له، لأسباب تمثلت فى زيادة أسعار المواد الخام، ورغبة بعض التجار فى تخصيص هامش ربح كبير لتعويض حالة الكساد التى يشهدها السوق .
بداية الرحلة كانت فى أحد المصانع المختصة بتوريد الملابس والزى الموحد للمدارس والمحال التجارية الكائن فى منطقة "أرض اللواء بالجيزة"، تامر عمار مالك المصنع يقول إن أسعار ملابس المرحلة الابتدائية "المدارس الحكومية" بلغت 75 جنيهاً للطاقم الكامل بزيادة 20 جنيها عن العام الماضى، أما فى حالة شراء قطع الزى المدرسى بشكل منفرد فإن سعر القميص 18 جنيها بزيادة 4 جنيهات، وسعر البنطلون 32 جنيهاً بفارق 7 جنيهات عن العام الماضى، بينما بلغ سعر "الدريل الخاص بالفتيات" 32 جنيها بفارق 7 جنيهات عن العام الماضى .
الزيادة نفسها شهدتها المرحلة الإعدادية، فبحسب "عمار" بلغ سعر الطاقم الكامل 86 جنيها بفارق 20 جنيها عن العام الماضى، بينما يبلغ ثمن القميص فى المصنع 20 جنيهاً هذا العام بعد أن كان سعره العام الماضى 16 جنيهاً، وبلغ سعر البنطلون 37 جنيها بعد أن كان 29 جنيها، وارتفع "الدريل" الزى المدرسى للفتيات من 29 إلى 37 جنيها .
وهى أيضا الزيادة التى شهدها الزى المدرسى لطلاب الثانوية، فوصل بحسب "عمار" إلى 100 جنيه بعد أن كان 80 جنيها، أما بالنسبة لسعر القميص منفردا فإنه يصل إلى 23 جنيها بزيادة 4 جنيهات، فيما بلغ سعر البنطلون 41 جنيها بفارق 7 جنيهات عن العام الماضى وبلغ سعر "الدريل" 41 بفارق 7 جنيهات .
المرحلة الثانية لبيع الزى المدرسى هى محلات الجملة التى تقوم بدورها بتزويد محلات القطاعى أو التجزئة بالبضاعة وهى التى تصل فيها نسبة الزيادة إلى 10% بحسب ما يقوله مصطفى كامل صاحب مكتب الأمل للجملة بمنطقة الموسكى، قائلا إن سعر زى المدارس الحكومية زاد تقريبا 10 جنيهات فى القطعة الواحدة عن العام الماضى، موضحا أن أسعار القميص للمراحل المختلفة يتراوح ما بين 20 جنيها إلى 40 جنيها وفيما يخص البنطلون وصلت أسعاره من 35 جنيها إلى 50 جنيها، والدريل من 30 حتى 50 جنيها، و"المريلة" الكاملة وصلت إلى 100 جنيه .
ويضيف أن السوق يشهد حالة من الكساد، حيث لم يتم بيع ربع الكمية مقارنة بالعام الماضى، مؤكداً أن تجار القطاعى يحملون هذه الأسعار زيادة جديدة تصل إلى 10 جنيهات فى القطعة الواحدة بسبب مصاريف النقل .
أما المرحلة الثالثة فيقول كامل إبراهيم بائع ملابس بوكالة البلح، إن هناك زيادة جديدة فى أسعار الملابس تصل لـ10 جنيهات بسبب نقل البضاعة من مكاتب الجملة إلى محلات التجزئة، فيما تتراوح أسعار القميص بين 30 جنيها إلى 50 جنيها وأسعار البنطلون بين 50 جنيها و70 جنيها، أما الدريل فيصل نحو 70 جنيها .
مدارس اللغات.. من 197 لـ255 جنيها فى المصنع
لا يقتصر عمل عمار صاحب مصنع الملابس على المدارس الحكومية فقط، ولكن ملابسه تصل أيضا إلى مدارس اللغات، فيوضح أن أسعار الزى المدرسى للمرحلة الابتدائية لغات تصل لـ197 جنيها، حيث يصل سعر التيشرت لـ55 جنيهاً بزيادة 10 جنيهات عن العام الماضى، فى حين بلغ سعر البنطلون 52 جنيها فى حين كان سعره العام الماضى 45 جنيهاً، أما الجاكت فبلغ سعره 90 جنيهاً بفارق 15 جنيهاً عن العام الماضى، أما فى المرحلة الإعدادية فوصل سعر الزى إلى 226 جنيها، فسعر التيشرت وصل 63 جنيهاً بزيادة 10 جنيهات عن العام الماضى، وبلغ سعر البنطلون 60 جنيها فى حين كان سعره العام الماضى 55 جنيهاً، أما الجاكت فبلغ سعره 103 جنيهات بفارق 17 جنيهاً عن العام الماضى .
ووفقا لعمار فإن أسعار الزى المدرسى للمرحلة الثانوية لمدارس اللغات بلغ 255 جنيهاَ، حيث وصل سعر التيشرت لـ71 جنيهاً فى حين بلغ سعره العام الماضى 60 جنيها فيما وصل سعر البنطلون 67 جنيها بينما كان سعره العام الماضى 60 جنيهاً فقط، وبلغ سعر الجاكيت 117 جنيهاً فى حين كان سعره 90 جنيهاً العام الماضى .
المدارس الدولية.. أسعار الابتدائى 345 جنيها للطقم و448 جنيها لملابس الثانوى
حسب صاحب مصنع الملابس السابق ذكره، فإن أسعار الملابس الخاصة بالمرحلة الابتدائية للمدارس الدولية، تصل لـ345 جنيهاَ، حيث يباع القميص فى المصنع بـ75 جنيهاً فى حين بلغ سعره العام الماضى 60 جنيها بينما يصل البنطلون 110 جنيهات فى حين كان سعره العام الماضى 80 جنيهاً، وبلغ سعر الجاكت 160 جنيهاً بعد أن كان 125 .
عمار أكد على أن أسعار الملابس للمرحلة الإعدادية الخاصة بالمدارس الدولية بلغت 416 جنيهاً، حيث وصل سعر التيشيرت إلى 97 جنيهاً فى حين بلغ سعره العام الماضى 82 جنيهاً وبلغ سعر البنطلون فى المصنع 143 جنيهاً، فى حين بلغ سعره العام الماضى 110 جنيهات وبلغ سعر الجاكيت 208 جنيهات بفارق 35 جنيهاً عن العام الماضى .
ووفقا لعمار فإن أسعار الزى المدرسى للمرحلة الثانوية للمدارس الدولية بلغ 448 جنيها، حيث وصل سعر التيشرت 97 جنيهاً فى حين بلغ سعره العام الماضى 82 جنيهاً بينما وصل سعر البنطلون 143 جنيها بفارق 30 جنيها عن العام الماضى، وصل سعر الجاكت 208 جنيهات بفارق خمسين جنيهاً عن العام الماضى .
البيع لأولياء الأمور بزيادة 35 %
وتختلف أسعار المدارس الدولية من مكان لآخر، فهناك أماكن أسعارها أقل نسبيا ومع ذلك تصل الزيادة هذا العام عن العام الماضى فيها حوالى 35%، ففى شارع جانبى متفرع من شارع شبرا بالقرب من محطة مترو مسرة حيث يقع أحد المحلات الشهيرة ببيع الزى المدرسى "جملة وقطاعى، يقول شريف صاحب المحل إن هناك زيادة من 30% إلى 35% على الزى المدرسى هذا العام بالمقارنة مع العام الماضى، مشيراً إلى أن الزيادة ترجع لأسباب كثيرة من بينها زيادة الخامات، مشيراً إلى أن أسعار الابتدائى للطاقم الكامل تصل إلى 300 جنيه، وأسعار الطاقم الكامل للإعدادى 326 وأسعار الطاقم الكامل للثانوى 355، وفيما يخص الملابس الخاصة بالمدارس الدولية، فإن الأسعار تراوحت بين 355 للابتدائى و400 للإعدادى و450 للثانوى لافتا إلى أن هذه الأسعار دون الترينج الرياضى.
" شريف" أكد أن زيادة الأسعار انعكست على حركة البيع، لافتا إلى أن الأسعار لديه أرخص من محال كثيرة، نظراً لأن محله "يستند" على مصنع، مضيفا أن هناك محالات أخرى تصل الأسعار بها لنسب أكبر بسبب زيادة التأمينات الخاصة بالعاملين فى المحال علاوة على زيادة الأسعار التى جاءت من المنبع، مشيراً إلى أن أولياء الأمور يعانون خلال هذه الجولة، حيث انتشرت ظاهرة بين بعض أولياء الأمور وهى شراء قطع تكمل ملابس العام الماضى .
أسباب الزيادات عن العام الماضى
بحسب ما يفسره تامر عمار صاحب مصنع فإن الزيادات فى الأسعار هذا العام عن العام الماضى تعود إلى استيراد كافة المستلزمات الخاصة بتصنيع الملابس والتى انعكس عليها الزيادات فى أسعار الدولار، "كما أكد أنه من خلال تتبع بضاعته فإن الملابس تزيد على أسعار المصنع فى طريقها إلى الزبون، حيث تقوم بعض مدارس اللغات والدولية بفرض زيادة لصالحها على الأسعار تتراوح بين 5% إلى 50%، وذلك فى حال كان البيع داخل المدرسة، أما إذا كان البيع بمحال خارج المدرسة مع محلات متعاقدة معها فإن المدرسة تحصل وقتها على 15% ربح ويحصل المحال على 25% لتصبح النسبة النهائية 40% زيادة على الأسعار، مشيراً إلى أنه يتعامل مع بعض المدارس العامة والتى توفر على طلابها عناء الأسعار من خلال إضافة زيادة 3% فقط، أما بالنسبة لأسعار الملابس الحكومية تزيد خلال طريقها للزبون بنسبة تتراوح من 15% إلى 25% بحسب الطبيعة الاقتصادية للمنطقة التى تتم فيها عملية البيع .
أما يحيى زنانيرى، رئيس غرفة الملابس الجاهزة باتحاد الصناعات، يؤكد أن الملابس الجاهزة بشكل عام زادت بنسبة تتراوح بين 30 و40% كمتوسط لنسبة الزيادة، مشيراً إلى أن مصر تعتمد فى إنتاج ملابسها على نوعين من المواد الخام المستورد والمحلى، المستورد تعرض لزيادة بسبب الدولار .