ذكر موقع "روسيا اليوم" أن إسرائيل أعلنت حالة الطواريء، واستعدت وزارة الدفاع الاسرائيلية لتلقي 230 ألف صاروخ.

وأجرت قيادة الجبهة الداخلية الاسرائيلية اختبارات لعدة سيناريوها استعدادا لحرب افتراضية.

وكشفت قيادة الجبهة الداخلية سيناريوهات سيتم اختبارها الأسبوع المقبل.

وتشمل السيناريوهات حرب شاملة مع هجوم متزامن على عدة جبهات، مثل مرتفعات الجولان السورية، وقطاع غزة، ولبنان، والهدف الرئيسي من التدريبات ضمان إبقاء عمل الخدمات الأساسية، وشحذ التعاون بين مختلف المؤسسات العسكرية والمدنية.

ولفت موقع "روسيا اليوم" أن الاستعدادات الاسرائيلية لا تعني أن هناك تقييم يشير إلى وجود حرب وشيكة.

ويتوقع الجيش الاسرائيلي دخول 230 ألف صاروخ أكثر من نصفه يأتي من مواقع حزب الله.

ويتوقع الجيش الاسرائيلي أن 1% من الصواريخ قد تضرب المباني مباشرة، ويشمل السيناريو التعامل مع 400 إصابة ولكن من غير الواضح إذا ماكان طاقما مدنيا أم عسكريا سيقوم على معالجتها.