صرح مصدر أمني ببورسعيد، اليوم الجمعة، أن المريض النفسي الذي تُوفي بحريق عنبر مستشفى الصحة النفسية كان مُقيد اليدين والقدمين، ووجد بجانبه ولاعة.

قال المصدر في تصريحات خاصة، أن المتوفي دخل المستشفى منذ حوالي 7 سنوات؛ كما أنه حاول حرق نفسه قبل ذلك.

يذكر أنه كانت قد تلقت ادارة الحماية المدنية بلاغا يفيد بحريق في أحد العنابر بمستشفى الصحة النفسية، وعلى الفور توجهت سيارتين إلى المستشفى بنطاق حي الضواحي ونجحت في اخماد الحريق، ولكنه كان قد التهم أحد المرضى .

ومن جانبه أوضح أيمن جابر، مسئول ادارة الطوارئ بمديرية الصحة، أنه تلقى اشارة من مستشفى الصحة النفسية تفيد بمصرع مدحت عبدالرحمن – 55 سنه، وتم نقل الجثة الى مشرحة مستشفى الحميات تحت تصرف النيابة العامة.