في إطار مكافحتها للإرهاب، نظمت السلطات البريطانية دورات لسائقي السيارات الأجرة من أجل الإبلاغ عن المشتبه بهم الذين قد يستقلوا مركباتهم.

ووفقا لقناة روسيا اليوم، إن تلك الدورات طبقت في عدة مدن منها مانشيستر ويورك شير، من أجل زيادة وعي السائقين بأهمية الإبلاغ عن هؤلاء الأشخاص حتى يتم إحباط أية هجمات.

وقال مسؤولون بريطانيون إنه تم تطبيقه على السائقين الجدد الحاصلين على الرخصة مؤخرا، وقد أثبت نجاحه ويجري بحث تعميمه على الموظفين في المطاعم و البارات.

كانت السلطات نشرت في 2015، كتيبا يتناول قضايا الإرهاب و التطرف، وأعطته لسائقي التاكسي من أجل رفع وعيهم بتلك القضايا.

وذكر الكتيب نموذجين لما قد يستحقا الإبلاغ عنهما مثل راكب ترك هاتفه الذي يحمل شعار النازية، أو راكبة كانت تهاتف شخص عن أنها ستذهب لسوريا.