أكد دييجو سيميوني المدير الفني لفريق أتليتكو مدريد الإسباني لكرة القدم اليوم أنه قام بتقليص مدة عقده عامين، ولكن لم يتغير شيء في علاقته مع النادي.

وقال سيميوني 46 عاما إن تقارير تقليص عقده من 2020 لـ2018 كانت صحيحة.

وقال: "هذه المعلومات صحيحة. تحدثنا مع النادي وتوصلنا لهذا القرار. ولكن يمكن تمديد العقد في أي وقت خلال العامين المقبلين، في حالة أنهم لا يريدون إقالتي".