رفع المتظاهرون الليبييون الذين خرجوا اليوم لدعم الجيش الوطنى الليبى، صور الرئيس عبد الفتاح السيسى، وأعلنوا عن شكرهم لمصر وللشسعب المصرى، ورفعوا لافتات مكتوب عليها " يحيا الشعب المصرى المساند للشعب الليبى"، كما رددوا شعارات من بينها "شكراً لمصر العروبة".
وأ حتشد الالاف من أبناء الشعب الليبى فى غالبية المدن الليبية فى الشرق والغرب والجنوب، اليوم الجمعة، دعما للجيش الوطنى الليبى عقب تحرير منطقة الهلال النفطى من قبضة الميليشيات المسلحة، رفضا للتدخلات الأجنبية من قبل الدول الغربية وعلى رأسها إيطاليا وبريطانيا والولايات المتحدة فى الشأن الداخلى الليبى.

المتظاهرون فى ليبيا يرفعون صور الرئيس السيسى
ورفع الالاف المتظاهرين لافتات تدعم جهود الجيش الوطنى الليبى فى إحياء دولة المؤسسات والقضاء على الميليشيات المتطرفة التى يقودها تيار الإسلام السياسى، مرددين هتافات شكر وثناء على دعم الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى لمؤسسات الدولة الليبية وللشعب الليبى ومؤسساته الوطنية.
واحتشد عدد كبير من الليبيين فى التظاهرات التى دعت لها كافة القوى الشعبية والمدنية تحت شعار "سنخرج_لسيادتنا" فى مدن ورشفانة والزنتان فى الغرب الليبى، وعدد من أبناء الشعب الليبى فى الجنوب، إضافة لآلاف المتظاهرين فى الشرق الليبى ولاسيما فى مدن طبرق والبيضاء والمرج وشحات واجدابيا، وتأتى التظاهرات فى ذكرى استشهاد الشيخ المجاهد عمر المختار الذى تم إعدامه على يد السلطات الإيطالية خلال فترة استعمار روما لليبيا، فى رسالة ضمنية من الشعب الليبى برفضه التدخل الخارجى فى الشأن الداخلى.

المتظاهرون فى ليبيا يشكرون مصر لدعم الجيش
فيما طالب المتظاهرين الدول الأجنبية وعلى رأسها الولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا بوقف التدخل السافر فى الشأن الداخلى الليبى احتراما لإرادة الشعب، مطالبين بإسقاط المجلس الرئاسى الليبى لحكومة الوفاق الوطنى برئاسة فائز السراج، مناشدين دول العالم بتقديم الدعم للجيش الوطنى الليبى بقيادة المشير خليفة حفتر لمكافحة الإرهاب فى ليبيا وإرساء دولة القانون والمؤسسات ومنددين بدور المبعوث الأممى إلى ليبيا مارتن كوبلر بسبب مواقفه العدائية من الجيش الوطنى الليبى مطالبين الأمم المتحدة باستبداله بمبعوث آخر يتمتع بالحيادية والشفافية.

الليبيون يحيون الشعب المصرى الداعم للجيش الوطنى الليبى
بدوره قال وزير الخارجية سامح شكرى أن مصر تولى أهمية قصوى بخصوص ضرورة عودة الاستقرار إلى ليبيا وتحقيق الوفاق الوطنى من خلال تنفيذ اتفاق الصخيرات، مؤكدا دعم مصر للجيش الوطنى الليبى بكل ما يحمله من شرعية، وشدد على تأييد مصر التام لتحرك الجيش الليبى للحفاظ على الأمن والاستقرار فى ليبيا وتأمين الثروات البترولية الليبية.

المتظاهرون فى ليبيا يشكرون رئيس البرلمان لدعمه الجيش الوطنى
وبشأن دعوة الولايات المتحدة وخمس دول أوروبية الجيش الليبى بقيادة المشير خليفة حفتر بالانسحاب من منطقة الهلال النفطى بعد قيامه بتحرير هذه المنطقة من سطوة العصابات المسلحة، قال وزير الخارجية إن البيان الصادر من هذه الدول كان متسرعا ولم يراع الاعتبارات الخاصة بالأوضاع الداخلية فى ليبيا، مشددا على أهمية الجهود التى يقوم بها الجيش الوطنى الليبى لتأمين أمن واستقرار الأراضى الليبية والحفاظ على الثروات البترولية الليبية.

المتظاهرون فى ليبيا يشددون على دولة المؤسسات
جدير بالذكر أن المشير خليفة حفتر كان قد تمكن من تحرير موانيء الهلال النفطى من أيدى الميليشيات المسلحة يوقف الخسائر الهائلة لتى تعرض لها الاقتصاد الليبى حيث تسبب فى خسارة البلاد لنحو 100 مليار دولار وانهيار شبه تام للاقتصاد الليبى.

لافتات فى مظاهرات ليبيا تشكر مصر لدعمها الشعب الليبى