بحث وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، اليوم الجمعة، هاتفيا مع نظيره الروسي سيرجي لافروف أخر مستجدات الوضع في سوريا.

وذكر بيان أصدرته وزارة الخارجية الأمريكية أن الوزيرين أكدا، خلال الاتصال الهاتفي، أهمية تمديد ودعم اتفاق وقف اطلاق النار في سوريا والذي دخل حيّز التنفيذ خلال الأسبوع الحالي، فضلا عن الحاجة المُلحة لبدء تدفق وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق المتضررة من الصراع الدائر في سوريا.

وأشار البيان إلى أن كيري أعرب عن قلقه إزاء التأخير المتكرر والمرفوض لوصول المساعدات الإنسانية التي يحتاجها الشعب السوري.

وقال كيري إن الولايات المتحدة تتوقع أن تُمارس روسيا ضغوطا على النظام السوري للسماح بوصول قوافل الإغاثة التابعة للأمم المتحدة إلى حلب والمناطق المحاصرة الأخرى، موضحا أن بلاده لن تُقدم على تنفيذ ضربات جوية منسقة مع روسيا ما لم يتم الوفاء بالبنود الواردة في الاتفاق بشأن السماح بوصول المساعدات الإنسانية للمتضررين من الأزمة في سوريا.