وصل عدد المقيمين في ألمانيا وينحدرون من أصول مهاجرة إلى رقم قياسي في العام الماضي، حيث بلغت نسبة من ترجع أصولهم إلى دول أخرى في البلاد إلى 20 بالمئة.

وأعلن مكتب الإحصاء الاتحادي (ديستاتيس) اليوم الجمعة أن إجمالي 1ر17 مليون شخص من أصول مهاجرة أقاموا في ألمانيا في 2015 ، وذلك بزيادة 4ر4 بالمئة مقارنة بعام .2014 ومع ذلك، لم تتضمن البيانات الأخيرة معظم المليون لاجئ الذين وصلوا إلى ألمانيا العام الماضي.

وذكر ديستاتيس أن الأشخاص الذي تعود جذورهم إلى أصول مهاجرة يمثلون نسبة 21 بالمئة من إجمالي تعداد السكان الذي بلغ أكثر من 82 مليون نسمة بقليل.

ونتجت هذه الزيادة عن ارتفاع كبير للغاية في معدلات الهجرة إلى أكبر اقتصادات أوروبا مثلما افاد تقرير نشرته الدويتش فيلا . وأضاف مكتب الإحصاءات أن عدد المهاجرين ارتفع بنسبة 5ر5 بالمئة في 2014 بحيث وصل عددهم في 2015 إلى 5ر11 مليون نسمة.

وأوضح ديستاتيس أن تركيا وبولندا وروسيا الاتحادية كانت الروافد الثلاثة الرئيسية للأشخاص من أصول مهاجرة في ألمانيا. ويعرف المكتب المهاجر بأنه شخص ولد هو أو أحد أبويه على الأقل بدون الجنسية الألمانية.