استجابة لما نشرته "اليوم السابع"، بعنوان "بالصور.. الساعة السكانية بقنا تعلن عدد مواطنى المحافظة 8 أشخاص"، يوم 3 سبتمبر، أصدرت الأجهزة التنفيذية بمحافظة قنا قرارا بإصلاح الساعة الزمنية، وإعادة تشغيلها، بعد أن تحولت إلى مادة للسخرية بسبب تعطلها وإعلانها أرقاما غير حقيقية لعدد المواطنين فى المحافظة .
وتعطلت الساعة الزمنية الموجودة أعلى مجلس مدينة قنا منذ شهرين، ما تسبب فى إثارة حملة سخرية فى الشارع القنائى وعلق أحدهم ساخرا: "أصلى الحجر بتاع الساعة خلص"، مؤكداً أن مجلس المدينة يسىء لكل ما هو جميل، ولا يهتم بنظافة المحافظة ولا يصلح أى شىء تعرض للتلف نتيجة العوامل البيئية، لكنه يترك الشىء لحين التلف وهذا نوع من الفساد الموجود فى المحافظة .
فيما علق محمود على: "أكيد مجلس مدينة قنا خايف علينا من الحسد، فقام معطل اللوحة إلى بتعد سكان محافظة قنا، ولازم يا جماعة تقتنعوا أن الحسد مذكور فى القرآن، مضيفاً: ده من الحاجات السيئة الموجودة فى قنا، لوحة تتعطل ممكن تقعد سنة ومفيش حد يأتى لإصلاح العطل .

الساعة الزمنية فى محافظة قنا

الساعة الزمنية بعد الاستجابة لما نشر فى اليوم السابع

الساعة الزمنية بعد إصلاحها وترصد عدد سكان قنا

مجلس مدينة قنا وعليه الساعة السكانية

الساعة السكانية قبل إصلاحها