تلقى موقع "صدى البلد" عشرات الشكاوى من المواطنين بعد أن رفع التجار أسعار كروت الشحن على الرغم من عدم اعلان شركات المحمول رسميا تطبيق ضريبة القيمة المضافة على هذه الكروت حتى الان، مشيرا الى أن التجار يستغلون عدم الرقابة عليهم ويرفعون الاسعار على البسطاء.

وأكد المواطنون، أن كارت شحن فئة 10 جنيهات، وصل سعره إلى 12.50 جنيه، وكارت شحن فئة 20 جنيهًا، وصل سعره إلى 25 جنيهًا، وكارت شحن فئة 50 جنيهًا، وصل سعره إلى نحو 61 جنيهًا، وكارت شحن فئة 100 جنيه وصل سعره الى 122 جنيها.

فى السياق ذاته أرسلت شركات الاتصالات رسائل الى عملائها تبلغهم بانه سيتم تطبيق ضريبة القيمة المضافة على الفاتورة ابتداء من شهر اكتوبر القادم وفقا لتعليمات وزارة المالية.

فيما طالبت شعبة المحمول والاتصالات بغرفة القاهرة التجارية،فى بيان لها،مسئولى شركات المحمول الثلاث ( فودافون، وأورانج ، واتصالات) توجيه الوكلاء بضرورة صرف احتياجات السوق المحلية من كروت الشحن.

وقالت الشعبة، إنها تلقت شكاوى من الموزعين والتجار بوجود نقص حاد فى كمية الكروت المطروحة بالأسواق، ما أدى لارتفاع غير مبرر للأسعار وتعريض سمعة التجار والقطاع بأكمله للاتهام.

كما شددت على ضرورة التزام التجار بالبيع بالأسعار الرسمية ، منوهة أنه لا توجد زيادة في أسعار كروت الشحن حتى الآن، وسيتم تحديد ذلك بعد انتهاء إجازة العيد.

وأكد مصدر بجهاز تنظيم الاتصالات أن الجهاز يبحث مع شركات المحمول بدائل تطبيق ضريبة القيمة المضافة ، موضحا انه من البدائل المطروحة تخفيض عدد الدقائق بما يعادل نسبة الضريبة بدلا من زيادة أسعار كروت الشحن بهذه النسبة.

فى السياق ذاته قال اللواء عاطف يعقوب رئيس جهاز حماية المستهلك، إن الجهاز خاطب أعلى المستويات في وزارة الاتصالات والمسئولين لحل أزمة ارتفاع أسعار كروت الشحن غير المبررة في الأسواق بعد نفي شركات الاتصالات زيادة الأسعار رسميًا.

وكشف يعقوب في تصريحات لـ صدى البلد، عن تلقي جهاز حماية المستهلك عددا من شكاوى المواطنين بسبب رفع أسعار كروت شحن رصيد المحمول مؤكدا اتخاذ الجهاز مجموعة من الإجراءات ضد المبلغ عنهم وتحرير محاضر إحالة إلى النيابة العامة وعمل قضايا تلاعب بالأسعار.