فيما وصف بأنه أغلى طلاق على الإطلاق في تاريخ الصين، وافق ملياردير صينى على أن يدفع لزوجته 1ر1 مليار دولار أمريكى لكى تتم اجراءات انفصالهما رسميا.

والملياردير تشو ياهوي وهو رئيس مجلس إدارة شركة ألعاب الفيديو على الإنترنت المعروفة بإسم " كونلون تيك بكين" ، قد وافق فى اتفاقية لتسوية قضية طلاقه المرفوعة امام احدى المحاكم فى بكين على نقل مئات الملايين من الأسهم المملوكة له بشكل مباشر او غير مباشر فى الشركة لزوجته لي تشيونج، وفقا لصحيفة "ساوث تشاينا مورنينج بوست" الناطقة بالانجليزية.

وكانت ثروة الزوجين قد قدرت في وقت سابق من هذا العام بحوالي 3.5 مليار دولار من قبل مجلة “هورون ريبورت” المتخصصة فى متابعة احوال الاغنياء واصحاب الثروات فى الصين.

جدير بالذكر ان اعداد قضايا الطلاق قد تزايدت فى الصين فى السنوات الاخيرة مع حدوث تغيرات ملحوظة فى تقاليد المجتمع الصينى الذى اصبح اكثر انفتاحا وتقبلا لفكرة الطلاق عما كان فى الماضى.

ووفقا لبيانات صادرة عن وزارة الشئون المدنية الصينية فقد سجلت المحاكم بالصين نحو 3.8 مليون قضية مرفوعة للطلاق فى البلاد فى العام الماضى فقط.