أفاد مصدر فى المعارضة السورية اليوم الجمعة، بأن عدداً صغيراً من القوات الأمريكية دخل بلدة الراعى السورية قرب الحدود مع تركيا فى إطار عمليات تنسيق الضربات الجوية ضد تنظيم "داعش " .
وأضاف المصدر - حسبما أوردت قناة (العربية) الإخبارية - أن العسكريين الأمريكيين الذين تراوح عددهم بين خمسة وستة اضطروا للانسحاب صوب الحدود التركية بعدما احتج مقاتلون سوريون على وجودهم فى البلدة .
من جانبه، أكد المرصد السورى لحقوق الإنسان الواقعة، وقال "إن العسكريين الأمريكيين غادروا بلدة الراعى لكنهم ما زالوا داخل سوريا ".