أفادت تقارير إعلامية اليوم الجمعة بأن الحكومة الأمريكية وافقت على سداد تعويض بقيمة 1.1 مليون دولار لعائلة عامل إغاثة إيطالي، قتل في غارات لطائراتها بلا طيار في باكستان.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أن جيوفاني لوبورتو، البالغ من العمر 37 عاما، قتل عندما كان رهينة عند تنظيم القاعدة في عام 2015، وقتل معه عامل إغاثة أمريكي أيضا.

وأضافت الشبكة أن البيت الأبيض لم يؤكد هذه التسوية بين الحكومة وعائلة الضحية.

كان الرئيس الأمريكي باراك أوباما، قد أكد في أبريل الماضي "عميق أسفه" لمقتل الرجلين، وقال البيت الأبيض إن العملية استهدفت مجمعا لتنظيم القاعدة على الحدود بين باكستان وأفغانستان، وإنه لم يكن بين القتلى مدنيون.