بالفيديو.. "لا للتحرش" توقف نشاط الحركة.. تعرَّف على السبب

أعلن مصطفى محمود، مؤسس حركة "لا للتحرش"، عن إيقاف نشاط الحركة؛ بسبب رفض الدولة التعاون معها، مؤكدًا أن الحركة تمارس حاليًا دورًا توعويا فقط.
وأضاف محمود، خلال مداخلة هاتفية أجراها على فضائية "إل تي سي"، مساء أمس :"لم نتواجد في الشارع خلال ايام عيد الأضحى ، لأننا مرفوضون من قبل الدولة.
وتابع: "الدولة كانت تتعاون مع الحملة فى البداية ووصل عددنا لـ 600 متطوع ولكن توقفنا عن العمل بسبب عدم تعاون أجهزة الدولة الآن ، ونقتصر على الدور التوعوي".
كانت حركة كفاية دشنت حملة "لا للتحرش" مطلع يوليو عام 2012 ، وأكدت أن الحملة تستهدف التعريف بإضرار التحرش النفسى على الفتيات ، و كيف تنظر للشاب الذى يقوم بهذا الفعل المشين.
وأضافت الحركة في بيان تأسيسها :أنهم يحاولون التوضيح للشباب ان هذا الأمر لا يفرح الفتاة ابدا بل بالعكس ، فهى تشعر لحظتها بالمهانة و تصبح ناقمة و غير راضية على المجتمع .
وأكدت الحركة أنهم سيقوموا بعمل مجموعة من سلاسل التوعية فى أماكن مختلفة ضد هذا الموضوع مستخدمين الشباب و الفتيات المتطوعين ضمن هذه الحملة .
تقوم عدة حركات مدنية تعمل على مكافحة "التحرش" تقوم بتيسير قوافل لها بالميادين والشوارع لضبط المتحرشين، فيما وجهت إليهم اتهامات بالتعدي على القانون والتعامل غير القانوني مع من يضبطونهم.
 
 

أضف تعليق