أكد الدكتور مختار غباشي نائب رئيس المركز العربي للدراسات السياسية والاستراتيجية أنه من الممكن أن تستفيد مصر من قمة عدم الانحياز حول بعض القضايا الإقليمية، مشيرا إلى أحتفاظ القمة بأليتها كمحفل دولي.

وأشار غباشي من خلال مداخلة هاتفية على قناة “أون تي في” الفضائية اليوم الجمعة، إلى أن روسيا بدأ يعلوا صوتها منذ إرسال قاذفتها إلى أوروبا في 2007 بالإضافة إلى تجميد الأسلحة التقليدية مع الولايات المتحدة، مشيرا أيضا إلى مناوراتها الولايات المتحدة في بعض المناطق مثل أوكرانيا وإيران وسوريا.

يأتى هذا في إطار مشاركة سامح شكري وزير الخارجية المصري في القمة الـ17 لحركة عدم الانحياز في فنزويلا يومي 17 و18 سبتمبر الجاري.