وصل إلى القاهرة مساء اليوم "مارتن كوبلر" مبعوث الأمم المتحدة بشأن ليبيا قادما من تونس على رأس وفد فى زيارة لمصر تستغرق ثلاثة أيام يبحث خلالها آخر تطورات الوضع فى ليبيا وجهود حل الأزمة السياسية هناك.

وسيلتقى المبعوث الأممى خلال زيارته مع عدد من كبار المسئولين المصريين والشخصيات الليبية المقيمة فى مصر لبحث آخر تطورات الوضع فى ليبيا خاصة الأوضاع فى الهلال النفطى وأن زيارة المبعوث الأممى لمصر مهمة خاصة وأنها تواكب زيارة فايز السراج رئيس حكومة الوفاق الوطنى الليبى لمصر.

وكان "كوبلر" قد قام بزيارة لمدينة مصراتة الليبية الساعات الماضية حيث التقى مع عدد من مسئولى المدينة وأعلن عن إستعداده للقاء المشير "خليفة حفتر" لغرض التوصل إلى حل يسمح بتشكيل جيش ليبى موحد لمكافحة جميع الإرهابيين معًا ولحماية مرافق النفط وزعم أن العملية العسكرية التى قادها الجيش الوطنى الليبى لتحرير موانئ منطقة الهلال النفطى الليبية الأحد الماضى، مدعاة "لقلق كبير" وأن النفط ملك لجميع الليبيين، وليس جزء معين فقط وأنه يخطط لعقد اجتماعات مع الجهات المعنية فى شرق ليبيا لإيجاد حل ولضمان احترام الاتفاق السياسى الليبى.