بعد ازدياد شكاوي المواطنين، من استغلال شركات المحمول من جهة، ومن الازمة الأخيرة، بعد زيادة أسعار كروت الشحن مؤخراً، بعد تطبيق قانون “القيمة المضافة”، أطلق نشطاء عبر صفحات الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، حملة إلكترونية لمقاطعة كروت شحن الموبايل، أطلقوا عليها اسم “مش هنشحن”.
وتأتي هذه الدعوات، التي تبنتها صفحة “ثورة الإنترنت”، على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، والتي تضم نحو 4.7 ملايين متابع، لمواجهة ارتفاع أسعار كروت الشحن التي اشتعلت لدى بعض التجار عقب تطبيق قانون ضريبة القيمة المضافة على الاتصالات.
ومن المقرر بحسب الحملة أن تتم مقاطعة شراء كروت الشحن في الفترة ما بين 30 سبتمبر الحالي وحتى 14 أكتوبر المقبل.
جدير بالذكر، أن القضاء الإداري، أصدر  حكماً تاريخياً، يلزم الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات والمعلومات، الحق في التدخل وبشكل مباشر وإجباري في القرارات التي تأخذها وتجتمع عليها شركات المحمول الثلاث في مصر.